حل مبتكر للمراسلة الفورية من إنفوتوسيل

أطلقت "انفوتوسيل دوت كوم" Info2cell.com، الشركة المتخصصة في مجال توفير خدمات التطبيقات اللاسلكية في منطقة الشرق الأوسط، حلاً تكنولوجياً مبتكراً لتوسيع نطاق استخدام تقنية "الرسائل النصية القصيرة" (SMS) وتعزيز محتواها المعلوماتي. ويتيح الحل الجديد استخدام رسائل تحتوي على عدد غير محدد من الحروف متجاوزاً بذلك المشكلة المتمثلة في اقتصار رسائل اللغة العربية في السابق على 69 حرفاً، ورسائل اللغة الإنكليزية على 160 حرفاً.

  • E-Mail
حل مبتكر للمراسلة الفورية من إنفوتوسيل ()
 Thair Soukar بقلم  June 6, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أطلقت "انفوتوسيل دوت كوم" Info2cell.com، الشركة المتخصصة في مجال توفير خدمات التطبيقات اللاسلكية في منطقة الشرق الأوسط، حلاً تكنولوجياً مبتكراً لتوسيع نطاق استخدام تقنية "الرسائل النصية القصيرة" (SMS) وتعزيز محتواها المعلوماتي. ويتيح الحل الجديد استخدام رسائل تحتوي على عدد غير محدد من الحروف متجاوزاً بذلك المشكلة المتمثلة في اقتصار رسائل اللغة العربية في السابق على 69 حرفاً، ورسائل اللغة الإنكليزية على 160 حرفاً.

وستسمح هذه التقنية الجديدة من شركة "انفوتوسيل دوت كوم" بإرسال كم غير محدود من المعلومات التي تتضمن الأخبار العاجلة، وآخر الأخبار الرياضية، وأخبار الفلك، بالإضافة إلى رسائل التسلية والترفيه من خلال الرسائل النصية القصيرة، الأمر الذي يعود بالنفع على المشتركين في هذه الخدمات المعلوماتية.

وقال بشار دحابرة، مدير عام ومؤسس شركة "إنفوتوسيل دوت كوم": "قامت شركتنا بتجاوز عقبة رئيسية تواجه مستخدمي الهواتف النقالة وتتمثل بمحدودية الأحرف التي تتضمنها الرسائل النصية القصيرة. وتأتي هذه الخطوة ضمن جهودنا المتواصلة لترسيخ مكانة شركتنا الرائدة في مجال توفير خدمات التطبيقات اللاسلكية في المنطقة. وأصبح بإمكان المشتركين بهذه الخدمة الحصول على معلومات إضافية بسبب زيادة عدد أحرف الرسائل النصية القصيرة".

وأضاف: "شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً متزايداً في عدد مستخدمي الهاتف المحمول خلال السنوات القليلة الماضية. وتحرص شركتنا على مواكبة الاحتياجات المتزايدة لهذا القطاع. وقد قامت بإجراء تجارب ناجحة للحلول الجديدة عبر عدد من موفري خدمات الهواتف المحمولة. ونتوقع تزايد الطلب على هذه الخدمات من قبل قاعدة مشتركينا في المنطقة الذين يزيد عددهم على مائتي ألف مشترك".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code