إل جي تعزز عملياتها في دول الكومنولث

أعلنت إل جي عن تعزيز وتوسيع عملياتها في سوق دول اتحاد الكومنولث العام الجاري، وذلك في خطوة تهدف إلى أن تصبح من بين أكبر ثلاث شركات لصناعة الهواتف المتحركة في العالم بحلول العام 2006.

  • E-Mail
إل جي تعزز عملياتها في دول الكومنولث ()
 Nawrez Khalil بقلم  May 24, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت إل جي عن تعزيز وتوسيع عملياتها في سوق دول اتحاد الكومنولث العام الجاري، وذلك في خطوة تهدف إلى أن تصبح من بين أكبر ثلاث شركات لصناعة الهواتف المتحركة في العالم بحلول العام 2006.
وتهدف إل جي إلى الاستحواذ على 10 في المائة من الحصة السوقية في روسيا وتعزيز مكانتها في سوق الهواتف المتحركة الفائقة من خلال بيع أكثر من 42 مليون جهاز في العام 2005. وكانت إل جي قد شاركت في معرض "إكسبو كوم موسكو 2005" تحت شعار "الشركة الرائدة في الهواتف المتحركة الترفيهية"، حيث كشفت الشركة النقاب عن تشكيلة هواتفها المتحركة المتطورة المزودة بتقنية تشغيل الملفات الموسيقية "MP3"، والألعاب ثلاثية الأبعاد ومجموعة العناية الصحية، والهواتف المزودة بتقنية مطابقة الهوية عن طريق بصمة الإصبع ، وهواتف الجيل الثالث "3G" ، وهواتف "DMB" المزودة بتقنية استقبال البث التلفزيوني الأرضي والفضائي.
وقال كيه. إتش. كيم، رئيس عمليات إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وأفريقيا: "لقد عززت شركتنا الخاصة بمعدات الاتصالات وأجهزة الهواتف مبيعاتها من الهواتف المتحركة لترتفع من 6.9 مليون في العام 2000 إلى 44 مليون العام الماضي. ونستهدف تحقيق حجم مبيعات قدره 300 مليون دولار أمريكي في الهواتف المتحركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا العام الجاري. ونتوقع أن نحقق نمواً بنسبة 50 في المائة على المستوى العالمي لنحتل المركز الثالث في إنتاج الهواتف المتحركة خلال عامين. وترغب إل جي في غضون 5 أعوام أن تحقق نصف إجمالي مبيعاتها من الهواتف المتحركة، وذلك ارتفاعاً من 28 في المائة في العام 2004".
وأضاف: "يعد سوق الهواتف المتحركة الروسي من الأسواق التي تشهد نمواً سريعاً من خلال حجم الزيادة غير المتوقعة التي حققها من 28 مليون جهاز العام الماضي إلى 33 مليون جهاز العام الجاري. وستكون المنافسة أكثر شدة هذا العام ونركز على إطلاق منتجات مبتكرة وأنشطة ترسيخ العلامة التجارية التي تستهدف خصيصاً المستهلكين الشباب".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code