من عالم التلفزيون إلى الكمبيوتر

يمكن أن يصبح برنامج وول فلاي وصيا مؤتمنا على الأولاد في غيابك. فقد طرحت شركة سمارت غارد smartguardsoftware.com برنامجا اسمه WallFly (وتعني ذبابة الجدار) لتقدم قدرات تشبه شريحة الحماية المستخدمة في التلفزيون V-Chip لحماية اليافعين والصغار من مشاهد العنف وغيرها من المحتوى الضار.

  • E-Mail
من عالم التلفزيون إلى الكمبيوتر ()
 Samer Batter بقلم  May 3, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يمكن أن يصبح برنامج وول فلاي وصيا مؤتمنا على الأولاد في غيابك. فقد طرحت شركة سمارت غارد
smartguardsoftware.com برنامجا اسمه WallFly (وتعني ذبابة الجدار) لتقدم قدرات تشبه شريحة الحماية المستخدمة في التلفزيون V-Chip لحماية اليافعين والصغار من مشاهد العنف وغيرها من المحتوى الضار.
(تقدر الشركة أن 91% من أجهزة الكمبيوتر المنزلي تتستخدم للألعاب، ولا يوجد أي حماية من المحتوى في معظمها) يعتمد البرنامج على نظام التقييم المعروف في عالم الألعاب وهو ESRB rating system، لمراقبة محتوى الألعاب مع القدرة على ضبط تقييم مناسب من قبل الوالدين في ألعاب الكمبيوتر التي ينهمك في عالمها الصغار من كل الأعمار. يسمح البرنامج أيضا بتحديد مدة اللعب وجعلها تقتصر على ساعات محددة يوميا لا يمكن تجاوزها. أما المزايا التسلطية التي تقدم القيمة الإضافية لما يدفعه الوالدين من ثمن للبرنامج فهي في قدرته على تقديم تفاصيل عن نشاطات اللاعبين. وهكذا أعيدت مسؤولية حماية الصغار من المحتوى الضار إلى الوالدين بدلا من البدء فيها لدى صناعة الترفيه والألعاب الإلكترونية، لكن فعالية التقنية بحاجة للتعزيز بعد النظر إلى قدرات وذكاء الكثير من اليافعين في تجاوز عوائق الأجهزة والبرامج.
والمعروف أن لجنة الاتصالات الأمريكية FCC كانت قد فرضت قبل سنين، تقنية تعرف باسم شريحة في V-Chip، لقراءة معلومات تقييم مضمنة مع برامج التلفزيون لتحديد ملائمة مشاهدتها من قبل الصغار وفقا للتصنيفات التالية:

TV-Y، للبرامج التي تناسب الأطفال من مختلف الأعمار أو من سنتين وحتى ست سنوات.
TV-Y7، للأطفال الأكبر سنا، أي سبع سنوات وما فوق، حيث تناسب من الأطفال من اكتملت مهارات التفكير للتمييز بين الحقيقة والتمثيل وقد تخيف الأطفال الأصغر سنا.
TV-G، تناسب كل جمهور المشاهدين بصورة عامة مهما كانت أعمارهم ويمكن السماح للصغار بالمشاهدة دون تواجد شخص كبير فلا يوجد هناك عنف أو أنه بحد مقبول، ولا لغة نابية أو حوار جنسي (أو مشاهد تدخين).
TV-PG، يتطلب إرشاد الوالدين أو حضورهم أو شخص راشد خلال المشاهدة حيث يمكن أن تظهر مشاهد لا تناسب الصغار مثل مشاهد العنف المتوسطة أو مواقف جنسية أو لغة نابية أو حوار فيه إيحاءات عاطفية.
TV-14 يشير هذا التقييم إلى توخي الحذر الشديد من مشاهدة الصغار لبرامج تحمل هذا التقييم لما تحتويه من مشاهد لا تناسب من تقل أعمارهم عن 14 سنة. فقد يحتوي البرنامج على واحد أو أكثر من العناصر التالية: عنف شديد، مواقف جنسية، لغة نابية، حوارات موحية بشدة.
TV-MA، للراشدين (الكبار) فقط، حيث يحتوي البرنامج على مشاهد لا تناسب الصغار بتاتا، و يحتوي البرنامج على واحد أو أكثر من العناصر التالية: عنف شديد، مواقف جنسية، لغة نابية.
ومع احتدام التنافس بين الفضائيات بأي سلاح وأي ثمن تتزايد المشاهد المزعجة مما يدفع بالسيدات المتزوجات للتفكير ببرامج أو وسائل تقييم للمشاهد التلفزيونية وتطبيق تلك الرقابة على أزواجهن بعد أن أصبحت الحياة الزوجية الهانئة حلما لا يكتمل، على غرار تقنية "نص نص". وللأنصاف نقول أن بعضهن يتعاملن بصرامة بالغة تجعل بعض الرجال يطالبون بمعاملتهم والسماح لهم بما يسمح لأبناء السادسة بمشاهدته (أي TV-Y، للبرامج التي تناسب الأطفال من مختلف الأعمار أو من سنتين وحتى ست سنوات).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code