الكمبيوتر الشخصي بأيد صينية الآن

أنهى صانع الكمبيوترات الصيني لينوفو Lenovo اليوم صفقة شراء قسم الكمبيوتر الشخصي في IBM مقابل 1.75 مليار دولار الأمر الذي مكن الشركة الصعود إلى مرتبة ثالث أكبر صانع للكمبيوترات الشخصية على مستوى العالم.

  • E-Mail
الكمبيوتر الشخصي بأيد صينية الآن ()
 Motaz Batter بقلم  May 2, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أنهى صانع الكمبيوترات الصيني لينوفو Lenovo اليوم صفقة شراء قسم الكمبيوتر الشخصي في IBM مقابل 1.75 مليار دولار الأمر الذي مكن الشركة الصعود إلى مرتبة ثالث أكبر صانع للكمبيوترات الشخصية على مستوى العالم.
ويتوقع أن ترفع هذه الصفقة، التي تعد أكبر عملية استحواذ أجنبية تقوم بها شركة صينية، مبيعات شركة لينوفو جروب ليمتد أربع مرات على الرغم من كونها أكبر مصنع للكمبيوترات الشخصية في آسيا. وقد علق رئيس مجلس إدارة شركة لينوفو أن شراء قسم الكمبيوترات الشخصية التابع للعملاق IBM هو بمثابة حدث تاريخي غير مسبوق.
أثارت الصفقة أثناء تداولها في أروقة الحكومة الأمريكية حفيظة بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي نتيجة مخاوف أنها قد تؤدي إلى تأثير على الأمن الاقتصادي الأمريكي لكن المداولات فسحت المجال أمام الصفقة أن تتم.
ويجدر ذكر أن شركة لينوفو قد تأسست في عام 1984 من قبل أكاديميين يعملون في معهد العلوم الصيني المدعوم من الحكومة، وعملت في البداية على توزيع معدات خاصة بأجهزة الكمبيوتر للتطور في عام 1990 من خلال تصنيع كمبيوترات شخصية تحمل علامتها التجارية.
وبالمقابل ستقوم IBM الآن بالتركيز على الاستشارات والبرمجيات وإيكال معظم طلباتها في التصنيع إلى الخارج. ويتوقع أن تساهم صفقة البيع إلى شركة لينوفو في خفض تكلفة الانتاج وبث روح جديدة في صناعة الكمبيوتر الشخصي التي عانت مؤخراً لدى IBM من انخفاض في المبيعات والأرباح.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code