إنتل تجري إعادة هيكلة شاملة لعملياتها على المستوى العالمي

كشفت شركة إنتل مؤخراً عن خطة إعادة هيكلة تشمل كافة عملياتها حول العالم ستقوم الشركة من خلالها بتقسيم أعمال الشركة إلى خمسة وحدات أساسية مستقلة. وتتضمن الخطة إنشاء مجموعة خاصة بمنتجات قنوات التوزيع والبيع Channel Products Group (CPG)، سيترأسها عالمياً بيل سو، ستكون بمثابة المظلة الموحدة التي تجمع تحتها جميع وحدات العمل التي تركز على مبيعات قنوات التوزيع والبيع وتطويرها.

  • E-Mail
إنتل تجري إعادة هيكلة شاملة لعملياتها على المستوى العالمي ()
 Thair Soukar بقلم  February 2, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشفت شركة إنتل مؤخراً عن خطة إعادة هيكلة تشمل كافة عملياتها حول العالم ستقوم الشركة من خلالها بتقسيم أعمال الشركة إلى خمسة وحدات أساسية مستقلة. وتتضمن الخطة إنشاء مجموعة خاصة بمنتجات قنوات التوزيع والبيع Channel Products Group (CPG)، سيترأسها عالمياً بيل سو، ستكون بمثابة المظلة الموحدة التي تجمع تحتها جميع وحدات العمل التي تركز على مبيعات قنوات التوزيع والبيع وتطويرها.

أما وحدات العمل الأربعة المتبقية الناجمة عن عملية إعادة الهيكلة هذه، فتتضمن "مجموعة الحوسبة المحمولة Mobility Group" التي ستركز على منصات العمل الخاصة بالأجهزة المحمولة؛ و"مجموعة المشاريع الرقمية Digital Enterprise Group" التي ستهتم بمنصات العمل الخاصة بالبنى التحتية للأعمال؛ و"مجموعة المنزل الرقمي Digital Home Group" التي ستعنى بمنصات الاتصالات والحوسبة الموجهة للمستخدمين الأفراد؛ وأخيرا "مجموعة الصحة الرقمية Digital Health Group" التي ستتولى مسؤولية تطوير استخدامات تقنيات إنتل في القطاع الصحي.

تم الإعلان عن هذا التغيير المهم في إطار احتفالات الشركة بمرور عشر سنوات على تأسيس برنامجها الموجه للمختصين بإعادة البيع Reseller Program، وهو عبارة عن شبكة عالمية من الموزعين ووكلاء البيع والمختصين بمكاملة النظم وفرق المبيعات التي تسهم في تطوير ودعم الأسواق التي تتواجد فيها منتجات الشركة، فضلاً عن زيادة معدلات مبيعات الحلول المستندة إلى تقنيات إنتل. وقد باتت نسبة المبيعات التي تحققها هذه الشبكة تشكل حوالي ثلث إجمالي مبيعات معالجات إنتل.

وبهذه المناسبة، علق معن أحمدية، مدير قنوات البيع لدى شركة إنتل في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، بقوله: "منذ بداية تأسيسها، تحرص شركة إنتل على التعاون والتنسيق الوثيق مع شركائها في قنوات التوزيع والبيع من أجل توفير أفضل المنتجات والخدمات لعملاء إنتل حول العالم. وقد شهدت برامج قنوات البيع الخاصة بالشركة تطوراً كبيراً في بداية الأمر عندما قامت اتخذت إنتل خطوة استراتيجية مهمة وأسست مجموعة للمنتجات الجاهزة المغلفة، واستثمرت مبالغ طائلة في أولى برامجها الموجهة لشركائها معيدي البيع، وهو برنامج "إنتل للموردين الأساسيين ووكلاء إنتل الأصليين".

ومن ثم قامت الشركة بتوسيع منتجاتها لتشمل مئات المنصات المخصصة لبناء الكمبيوترات المكتبية، وأجهزة الخادم، والكمبيوترات المحمولة، وأنظمة الاتصالات. وتباع هذه المنتجات حالياً عبر شبكة تتضمن أكثر من ألف موقع للتوزيع، إلى جانب مجموعة واسعة ومتطورة من الموزعين الذين يتجاوز عددهم المائة وستين ألف موزع في مائة واثنتي عشر بلداً حول العالم. وكانت شركة إنتل قد ضاعفت تغطيتها للمدن في الأسواق الناشئة ليصبح لديها تواجد في ألف ومائتي مدينة. وقد أضافت الشركة أيضاً 25 ألف وكيل جديد مفتتحة مكاتب في كل من البيرو، ولبنان، ومونغوليا، وكوستا ريكا، ورومانيا، وكازاخستان، وسيريلانكا، وبنغلاديش.

من جانبه، قال بيل سو إن تاريخ إنتل الطويل واهتمامها المتزايد بإنشاء مجموعة مستقلة لبرامج قنوات التوزيع والبيع يبرهنان على مدى التزام الشركة بنقل تقنيات الحوسبة والاتصالات إلى كافة أسواق العالم. "ويمكن لإنتل أن تحقق ذلك من خلال الإسهام في تأسيس الشركات المحلية، وتوفير التدريب حول كيفية بناء وبيع أجهزة الكمبيوتر. كما أن الشركة تتعاون مع الحكومات المحلية من أجل نشر وتعميم ثقافة تقنية المعلومات بين كافة شرائح المجتمع في كلا الأسواق الناشئة والمتطورة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code