"آي ميت" توقع شراكة استراتيجية إقليمية مع "آكسيوم"

وقعت شركة "آي ميت" المختصة بإنتاج الهواتف المحمولة الذكية مؤخراً اتفاقية شراكة استراتيجية مهمة مع شركة "آكسيوم تيليكوم"، إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال توزيع الهواتف المحمولة والمنتجات اللاسلكية في الشرق الأوسط، ستتولى الثانية بموجبها مهمة توزيع وتسويق منتجات الثانية في أسواق المنطقة.

  • E-Mail
"آي ميت" توقع شراكة استراتيجية إقليمية مع "آكسيوم" ()
 Thair Soukar بقلم  February 2, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


وقعت شركة "آي ميت" المختصة بإنتاج الهواتف المحمولة الذكية مؤخراً اتفاقية شراكة استراتيجية مهمة مع شركة "آكسيوم تيليكوم"، إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال توزيع الهواتف المحمولة والمنتجات اللاسلكية في الشرق الأوسط، ستتولى الثانية بموجبها مهمة توزيع وتسويق منتجات الثانية في أسواق المنطقة.

وتهدف "آي ميت" من وراء هذه الخطوة إلى تعزيز تواجد منتجاتها وزيادة انتشارها في أسواق الهواتف المحمولة في المنطقة، فشركة "أكسيوم تيليكوم" تمتلك أكثر من 145 منفذ بيع موزعة في ثمانية دول في المنطقة، بالإضافة إلى شراكات في الكويت، والبحرين، وعمان والسعودية. وقد نجحت "أكسيوم" خلال سنوات قليلة من تحقيق مكانة بارزة كإحدى أهم مزودي الهواتف المحمولة في المنطقة، وتتمتع الشركة بخبرة كبيرة في هذا الميدان سريع التطور. كما يساهم نظام "أكسيوم" للدعم التقني في تقديم خدمات إضافية مميزة لعملاء "آي ميت" من خلال شبكة الخدمات المتميزة التي تقدمها.

وأفاد دون روبسون، المدير العام لشركة "آي ميت" بأن الشركة اختارت "آكسيوم تيليكوم" نظراً لما تتمتع به الأخيرة من خبرة في السوق الإقليمية، وبفضل خدمات ما بعد البيع المميزة التي تقدمها، مؤكداً نية "آي ميت" تعزيز وتطوير علاقتها مع "آكسيوم تيليكوم" بشكل أفضل خلال الفترة القادمة.

من جانبه، أكد فيصل البناي، الرئيس التنفيذي لـ "آكسيوم تيليكوم" بأن الشركة تحرص على تقديم الأحدث والأفضل في عالم الهواتف المحمولة والمنتجات اللاسلكية لعملائها، لافتاً إلى أنه من شأن اتفاقية الشراكة مع "آي ميت" دعم خطط الشركة ومساعدتها على تحقيق المزيد من النجاح والتفوق من خلال تشكيلة المنتجات المبتكرة التي توفرها "آي ميت".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code