حماية متكاملة لعملاء وحدة الأعمال الالكترونية من سيمانتيك

تحالفت وحدة الأعمال الالكترونية التابعة لؤسسة الإمارات للإتصالات- اتصالات مع شركة سيمانتيك المختصة في مجال حماية وأمن المعلومات، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى توفير مستويات أعلى لأمن المعلومات بالنسبة لمستخدم الإنترنت في دولة الإمارات، وذلك من خلال التأكد من سد تلك الثغرات الأمنية التي قد يستغلها مخترقي الإنظمة الذين لا تردعهم الحدود الجغرافية أو الأخلاقية لإطلاق أعمالهم التخريبية واستغلال وسرقة معلومات الضحايا دون علمهم.

  • E-Mail
حماية متكاملة لعملاء وحدة الأعمال الالكترونية من سيمانتيك ()
 Imad Jazmati بقلم  January 11, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تحالفت وحدة الأعمال الالكترونية التابعة لؤسسة الإمارات للإتصالات- اتصالات مع شركة سيمانتيك المختصة في مجال حماية وأمن المعلومات، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى توفير مستويات أعلى لأمن المعلومات بالنسبة لمستخدم الإنترنت في دولة الإمارات، وذلك من خلال التأكد من سد تلك الثغرات الأمنية التي قد يستغلها مخترقي الإنظمة الذين لا تردعهم الحدود الجغرافية أو الأخلاقية لإطلاق أعمالهم التخريبية واستغلال وسرقة معلومات الضحايا دون علمهم.

ويخطط كلا من الحليفين لرفع مستوى التوعية إلى خطورة هذه الثغرات في أنظمة المستخدمين، وضرورة عدم الإكتفاء بأدوات الحماية المتوفرة على أجهزة خادم مزود الخدمة، وتعمل على توفير خدمات تضيف قيمة أكبر للمستركين بخدمات وحدة الأعمال الالكترونية ecompany، ويشمل ذلك تلبية احتياجات المستخدم المنزلي إضافة إلى قطاع الشركات والمؤسسات والبنوك على حد سواء. من جهتها أكدت وحدة الأعمال الالكترونية على ضرورة الاعتماد على شركاء موثوقين مثل سيمانتيك لحماية المعلومات خاصة مع انتشار أعمال التجارة الالكترونية. كما أكد أحمد عبدالكريم جلفار مدير عام الوحدة على ضرورة سن التشريعات والقوانين التي تجرم أعمال الإختراق والقرصنة الإلكترونية، مشيرا إلى أن السلطات في دولة الإمارت تناقش إصدار قانون لضبط أعمال التجارة الإلكترونية يكون أساس تشريعات أخرى في هذا المجال، إضافة إلى قانون آخر خاص بالجرائم الإلكترونية والعقوبات المترتبة عليها خلال العام الحالي، في حين أكد عبدالله هاشم مدير أول وحدة الأعمال الالكترونية على أن يكون هناك قانون دولي مشترك لحماية المستخدمين من أعمال مخترقي الأنظمة التخريبية، إذ لا يكفي إصدار هذه القوانين في دولة دون أخرى للتخلص من هذه المحاولات.

من ناحية أخرى أظهرت دراسة لشركة سيمانتيك أن عدد الشبكات المخترقة ارتفع من 300 شبكة إلى 30000 شبكة خلال الستة أشهر الماضية، وهي الشبكات التي يستخدمها مخترقي الأنظمة لإطلاق جرائمهم وأعمالهم التخريبية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code