إيسر تخطط لإنشاء خط لتجميع أجهزة الكمبيوتر في السعودية

كشفت شركة إيسر، إحدى أضخم الشركات المختصة بإنتاج أجهزة الكمبيوتر، مؤخراً عن نيتها تأسيس مصنع لتجميع أجهزة الكمبيوتر في المملكة العربية السعودية التي تنطوي على أضخم سوق للكمبيوتر في منطقة الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يصدر القرار النهائي بشأن هذا المشروع خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2005.

  • E-Mail
إيسر تخطط لإنشاء خط لتجميع أجهزة الكمبيوتر في السعودية ()
 Thair Soukar بقلم  December 23, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشفت شركة إيسر، إحدى أضخم الشركات المختصة بإنتاج أجهزة الكمبيوتر، مؤخراً عن نيتها تأسيس مصنع لتجميع أجهزة الكمبيوتر في المملكة العربية السعودية التي تنطوي على أضخم سوق للكمبيوتر في منطقة الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يصدر القرار النهائي بشأن هذا المشروع خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2005.

وحول هذا الموضوع، علق كريشنا ميرثي، المدير العام لشركة إيسر الشرق الأوسط، بقوله: "سوق تقنية المعلومات في السعودية بالغة الضخامة، ومعدلات الطلب فيها في نمو مطرد، ونحن الآن بصدد إجراء دراسة جدوى شاملة لتحديد ما إذا كان من الناجع بالنسبة لنا افتتاح خط لتجميع أجهزة الكمبيوتر في المملكة. ولقد باشرنا مهامنا بتجميع المعلومات، وإجراء الدراسات والتحليلات اللازمة، وأغلب الظن أننا سنتخذ قراراً نهائياً بشأن هذا المشروع خلال شهر يناير 2005".

وبحسب نتائج التقارير التي أعدتها مؤسسة "آي دي سي" المتخصصة بأبحاث السوق، فقد نجحت إيسر خلال الأشهر التسعة الماضية في اعتلاء صدارة سوق الكمبيوترات الدفترية في السعودية. كما تمكنت الشركة من الفوز بالعديد من المناقصات المهمة في القطاع التعليمي الضخم بالمملكة. ولا شك بأن إنشاء خط لتجميع الأجهزة محلياً في السعودية من شأنه إضافة المزيد من القوة لوصفة إيسر السحرية في المملكة، والإسهام في تعزيز حصة الشركة في سوق الكمبيوتر السعودية أكثر فأكثر".

تجدر الإشارة إلى أن أجهزة الكمبيوتر التي يتم تجميعها محلياً تعفى من الرسوم الضريبية البالغة 5%، مما يجعلها منافسة جداً من حيث السعر. وفي ظل الأرقام العالية التي تحققها مبيعات إيسر من أجهزة الكمبيوتر في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي عامة، والسوق السعودية بشكل خاص، فإنه من المنطقي من وجهة نظر اقتصادية أن تقدم الشركة على إنتاج أجهزتها محلياً موفرة بذلك الكثير من التكاليف الناجمة عن الضرائب والخدمات اللوجستية.

وإذا ما جاء قرار إيسر إيجابياً بخصوص إنشاء مصنع لكمبيوتراتها في السعودية، فإنها ستغدو بذلك ثاني شركة عالمية مختصة بتصنيع أجهزة الكمبيوتر تتخذ هذه الخطوة. فشركة إتش بي كانت قد أنشأت العام الماضي مصنعاً لتجميع أجهزة الكمبيوتر في العاصمة السعودية الرياض لخدمة سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص، وهي الآن بصدد تعزيز الطاقة الإنتاجية لمصنعها هناك في إطار خطة توسعية تهدف إلى توفير منتجات مصنع السعودية إلى باقي أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. ولا شك بأن جميع الشركات المختصة بصناعة وتوزيع وبيع أجهزة الكمبيوتر في المنطقة ستكون في حالة ترقب وقلق شديدين إلى حين صدور القرار النهائي وتفاصيله من قبل إيسر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code