أصغر خلية وقود للأجهزة المحمولة

أزاحت شركة توشيبا الستار عن التصميم النهائي لأحدث خلايا وقود الميثانول DMFC والتي يمكن استخدامها في الأجهزة المحمولة مثل مشغلات الموسيقى الرقمية وأجهزة الهواتف الجوالة وسماعات الرأس اللاسلكية. وتتمتع هذه الخلية بحجم صغير جدا حيث يبلغ أبعادها 22×56×4.5 ملم، كما أن وزنها لا يتعدى 8.5 غرام.

  • E-Mail
أصغر خلية وقود للأجهزة المحمولة ()
 Imad Jazmati بقلم  August 17, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أزاحت شركة توشيبا الستار عن التصميم النهائي لأحدث خلايا وقود الميثانول DMFC والتي يمكن استخدامها في الأجهزة المحمولة مثل مشغلات الموسيقى الرقمية وأجهزة الهواتف الجوالة وسماعات الرأس اللاسلكية. وتتمتع هذه الخلية بحجم صغير جدا حيث يبلغ أبعادها 22×56×4.5 ملم، كما أن وزنها لا يتعدى 8.5 غرام.

تزود هذه الخلية الأجهزة المحمولة المختلفة بالطاقة، فعلى سبيل المثال، يمكن استخدامها في مشغلات ملفات الموسيقى MP3 لتعمل حتى 20 ساعة متواصلة. وضمّنت توشيبا نظاما داخليا يمد الخلية بمادة الميثانول بصورة مباشرة. وصرح ماتياس بلانك، المدير الإقليمي لقسم أنظمة الكمبيوتر في توشيبا الشرق الأوسط قائلا: ''تحرص توشيبا على إنتاج خلايا للطاقة بهدف تزويد مستخدمي الأجهزة المحمولة من كمبيوترات دفترية ومساعدات شخصية رقمية وهواتف جوالة بخلايا تتلاءم مع حجم أعمالهم. وقد نجحنا في إنتاج أصغر خلايا الوقود التي يمكنها تشغيل أصغر الأجهزة المحمولة المتوفرة في الأسواق''.

جدير بالذكر أن توشيبا قد طورت تقنية جديدة تعمل على تصغير حجم خلايا الوقود التي تنتجها، كما تقوم بمراقبة تركيز مادة الميثانول التي تزود الخلية بالطاقة، وبالتالي تنبيه المستخدم عند الحاجة إلى استبدال الخلية. ومن المتوقع أن تبدأ الشركات في استخدام هذه الخلية في الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الجوّالة والمساعدات الرقمية الشخصية وكمبيوترات الجيب. إلا أن توشيبا تعتزم طرح هذا المنتج بصورة نهائية في أسواق المنطقة خلال الأيام القليلة القادمة، ولكن ليتم استخدامه مع الكمبيوترات فقط.

ومن جهة أخرى، فقد صرحت الشركة بأنها ستقوم بالإعلان عن المجموعة المخصصة للأجهزة المحمولة الصغيرة في بدايات عام 2005.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code