تقنية المشاركة على المحتوى

تطالعنا الإنترنت بمستجدات الأحداث على مختلف الأصعدة بل تعد حاليا الطريقة الأسرع للحصول على هذه الأخبار دون "مؤثرات خارجية"، سيما أنها تجمع آراء أطراف يحملون آراء وثقافات ودوافع مختلفة وربما تكون متنافسة أحيانا. وتستغرق عملية إيجاد هذه الأخبار فترة من الوقت. وقد لا يحبذ بعض المستخدمين أن يقضوا أوقاتهم بالانتقال من موقع لآخر بحثا عن الخبر المطلوب.

  • E-Mail
تقنية المشاركة على المحتوى ()
 Imad Jazmati بقلم  August 3, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تطالعنا الإنترنت بمستجدات الأحداث على مختلف الأصعدة بل تعد حاليا الطريقة الأسرع للحصول على هذه الأخبار دون "مؤثرات خارجية"، سيما أنها تجمع آراء أطراف يحملون آراء وثقافات ودوافع مختلفة وربما تكون متنافسة أحيانا. وتستغرق عملية إيجاد هذه الأخبار فترة من الوقت. وقد لا يحبذ بعض المستخدمين أن يقضوا أوقاتهم بالانتقال من موقع لآخر بحثا عن الخبر المطلوب.

وتم العمل من فترة على تطور نسق خاص أطلق عليهRSS (Really Simple Syndicatio) عبارة عن كود مبسط من لغة XML يعمل على مشاركة العناوين والأخبار ومختلف محتويات مواقع الإنترنت، وجمعها في مكان واحد فور الاعلان عنها، ليتسنى للمتصفح الاطلاع عليها دون التنقل بين تلك المواقع التي تنشرها. وكانت مجموعة UserLand قد طورت هذه التقنية في عام 1997 بعد أن كانت نتسكايب قد تخلت عن المشروع الذي بدأت به وطورت الإصدار 0.90 ومن بعده 0.91 والذي اعتمدت عليه شركة UserLand في مشروع يساعد مصممي المواقع على تخفيف الضغط على مواقعهم من خلال المشاركة على مجموعة من الأخبار التي يبحث عنها الكثير من المتصفحين. كما يسهل على المتصفحين متابعة عناوين الأخبار من مختلف المواقع باستخدام نفس البرنامج.

ويحتاج المستخدم إلى برنامج قراءة لهذه النصوص ذات الإمتداد RSS الخاص، ويطلق عليها news reader أو news aggregator والذي يقوم بجمع الأخبار لقراءتها دون الحاجة إلى زيارة الموقع الذي ينشر الخبر. وتجمع هذه البرامج بين وظائف متصفح الإنترنت وقارئ البريد الإلكتروني، وهي تتوفر بإصادارات متنوعة، فعلى سبيل المثال هناك برامج من فئة المصدر المفتوح، وهناك إصدارات للكمبيوترات المكتبية أو المحمولة أو المساعدات الرقمية. ومن برامج تجميع الأخبار المجانية المتوفرة برنامج شارب ريدر SharpReader، وهو برنامج يقوم بعرض عناوين الأخبار في نافذة مستقلة، كما تظهر الأخبار الحديثة التي تصل في قائمة منسدلة في أسفل الشاشة تختفي بعد ثوان معدودة. ويمكن تصنيف الأخبار ضمن حقول مخصصة لكل موضوع على حدى، لكن هذا البرنامج متوفر لأنظمة تشغيل ويندوز فقط، وهي يعتمد على آلية عمل متصفح إنترنت إكسبلورر.

من جهة أخرى توفر بعض المواقع خدمة مماثلة لتجميع الأخبار من مختلف المصادر من خلال موقع واحد يعرض هذه المجموعات الإخبارية التي يضيفها المتصفح إلى قائمته المخصصة. ومنها موقع quickbrowse.com الذي يتيح تجريب الخدمة مجانا لمدة 14 يوم قبل الإشتراك بالخدمة بمبلغ 2.95 دولار شهريا، أما موقع bloglines.com فهو يقدم لك هذه الخدمة مجانا، بل يمنحك عنوان بريد إلكتروني يمكنك استخدامه لاستلام رسائل القوائم البريدية التي تشارك فيها بديلا عن عنوان بريدك الإلكتروني. كما يقترح الموقع عليك بعض المصادر التي تقدم مواضيع مماثلة للعناوين التي تبحث عنها من خلال مقارنتها مع المشاركات التي يقوم بها المشتركين بالخدمة. إلا أن المأخذ على هذا النمط من الخدمة أنها تتأثر بسرعة الإتصال بالإنترنت التي يمتلكها المستخدم.

وتستخدم المواقع التي تدعم هذه التقنية للمشاركة على المحتوى علامة مشتركة بينها للدلالة على توفر هذه الخدمة، وهي عبارة عن صندوق صغير برتقالي اللون يحمل اسم XML ، بحيث يمكن للمتصفح إضافة الموقع إلى قائمة المصادر التي يمكن أن يحصل على الأخبار منها. والجميل في هذه التقنية الحديثة أنها تدعم اللغة العربية، بالرغم من صعوبة إيجاد المواقع التي توفر هذه الخدمة للمتصفحين حتى باللغة الإنجليزية، إلا أن موقع إذاعة بي بي سي العربية يوفر هذه الخدمة باللغة العربية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code