''أوكي'' تدرس قرار إنشاء مقر إقليمي لها في دبي

أسست شركة ''أوكي'' في اليابان عام 1881 وتقدر عائداتها السنوية اليوم بحوالي 4.8 مليار دولار، ويعمل لديها حوالي 22 ألفاً و 520 موظفاً حول العالم، 1300 منهم في أوروبا. وتعد أوكي أوروبا المقر الرئيسي للشركة في أوروبا للقسم الخاص بالطابعات وأجهزة الفاكس OKI Data Corporation التي تعد جزءاً من OKI Electric. تشانل العربية التقت جون روس، المدير العام لشركة أوكي الشرق الأوسط وجنوب شرق أوروبا، وتحدثت إليه حول خطط واستراتيجيات الشركة الخاصة بأسواق الشرق الأوسط خلال الفترة القادمة، وفيما يلي نص الحوار:

  • E-Mail
''أوكي'' تدرس قرار إنشاء مقر إقليمي لها في دبي ()
 Thair Soukar بقلم  August 1, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أسست شركة ''أوكي'' في اليابان عام 1881 وتقدر عائداتها السنوية اليوم بحوالي 4.8 مليار دولار، ويعمل لديها حوالي 22 ألفاً و 520 موظفاً حول العالم، 1300 منهم في أوروبا. وتعد أوكي أوروبا المقر الرئيسي للشركة في أوروبا للقسم الخاص بالطابعات وأجهزة الفاكس OKI Data Corporation التي تعد جزءاً من OKI Electric. تشانل العربية التقت جون روس، المدير العام لشركة أوكي الشرق الأوسط وجنوب شرق أوروبا، وتحدثت إليه حول خطط واستراتيجيات الشركة الخاصة بأسواق الشرق الأوسط خلال الفترة القادمة، وفيما يلي نص الحوار:

- ما هي سياسة ''أوكي'' فيما يخص مسألة التوزيع، ومن هم موزعوها في أسواق الشرق الأوسط؟
تقوم شركة أوكي باستهداف كل سوق من الأسواق التي تقرر دخولها على حدة من خلال تعيين موزع واحد معتمد لمنتجاتها في كل سوق. أما موزعونا في الشرق الأوسط فهم: أوتموست إلكترونيكس Utmost Electronics في الإمارات، قطر كمبيوترز سيرفيسيز في قطر، فكرو إلكترونيكس في البحرين، بدر الملا في الكويت، مصطفي سلطان وجواد سلطان في عمان، ناسكو ودجي سي سي إس NASCO & JCCS في المملكة العربية السعودية، وإجتكون Egtcon في مصر، وسيتكو في سوريا، وبي إس آي PSI في لبنان، و إيه إم بي ومابكو ABM & MABCO في الأردن.

-هل تقدم أوكي أية خدمات قيمة مضافة أو دعم خاص لشركائها في قنوات التوزيع وإعادة البيع؟ وهل لديها أية برامج أو خصومات أو عروض معينة بهذا الصدد؟
بما أننا لا نملك مكتباً خاصاً بنا في المنطقة، فإننا لا نستطيع إدارة مثل هذه البرامج بشكل فعال. بيد أنه لدينا في مناطق أخرى من العالم يتواجد لنا فيها مكاتب محلية، برنامج ترخيص لمعيدي البيع اسمه ''شينراي Shinrai''، وهي كلمة يابانية تعني الثقة. ويتضمن البرنامج الكثير من الخصومات، والحوافز المميزة. ولدينا كذلك برنامج شركاء خاص بالموزعين، وهو عبارة عن برنامج حوافز سنوية تشمل كافة أسواق الإقليم الشرقي لمنطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا.

- هل لدى ''أوكي'' أي حضور على المستوى المحلي في أي من بلدان الشرق الأوسط؟ وإذا كان الجواب بالنفي، فهل تخطط الشركة لاتخاذ مقر لها في أي من بلدان المنطقة؟
ليس لشركة ''أوكي'' في الوقت الراهن أي مكاتب تمثيلية أو مقار عمل في أي من بلدان الشرق الأوسط. بيد أن ''أوكي'' تجري حالياً محادثات جادة مع الشركة اليابانية الأم من أجل تأسيس مكاتب لها في دبي ليتكامل مع مركز التوزيع التابع لها في ميناء جبل علي.

-ما هي خطط واستراتيجيات ''أوكي'' الرئيسية فيما يخص عملياتها في الشرق الأوسط خلال النصف الثاني من العام الجاري؟
سينصب تركيز الشركة خلال النصف الثاني من هذا العام على تعزيز حصتها في قطاعات الأعمال، مع محاولة الحفاظ على وتيرة تصاعدية في أسواق طابعات ''دوت ماتريكس'' عالية الجودة، والطابعات الليزرية أحادية اللون والملونة. وعلى صعيد المنتجات، سيكون تركيزنا منصباً على حلول الطباعة المستندة إلى تقنية LED التي نعتبرها منافساً قوياً لتقنية الليزر في كلا الفئتين، الملونة وأحادية اللون.

-ما مدى أهمية قنوات التوزيع وإعادة البيع بالنسبة لشركة ''أوكي''؟
تحظى قنوات التوزيع وإعادة البيع بأهمية عظيمة الشأن بالنسبة لشركة ''أوكي''، ذلك أنها لا تجري أي نوع من أنواع البيع المباشر إلى العملاء، ولا حتى عن طريق الويب، أي أنها تعتمد على شركائها في قنوات التوزيع وإعادة البيع اعتماداً كاملاً، وليس لديها أية نية لتغيير هذه الاستاتيجية في المستقبل.

-كيف ترى حجم الطلب على الأجهزة متعددة الوظائف MFDs، وطابعات النسق الكبير Large format في الأسواق العالمية بشكل عام، وأسواق الشرق الأوسط على وجه الخصوص؟
طابعات النسق الكبير تشمل قياس الورق A2 وما فوق، والقطاع الذي تستهدفه أوكي هو قطاع الطباعة المكتبي العام الذي يتضمن القياس A3 وما دونه. وبما أن أوكي لا تقوم بإنتاج طابعات النسق الكبير، فإنني لا أستطيع التعليق على هذا السؤال أو الإبداء برأيي حول هذه السوق تحديداً كوني لست على دراية وتماس مباشر بها.

أما بالنسبة للأجهزة متعددة الوظائف، فهي في الوقت تنقسم إلى فئتين رئيسيتين وفقاً للتقنية التي تعمل بها. الأولى هي المنتجات المستندة إلى تقنية نفث الحبر Inkjet والتي تستهدف عادة المستخدمين الأفراد، والثانية هي المنتجات العاملة بتقنية الليزر والتي توجه في معظم الأحيان إلى قطاع الأعمال والشركات.

وبالنسبة لشركة أوكي فإنها تركز في هذا النوع من الأجهزة على سوق الأعمال فقط، ولهذا فإنها تقدم حالياً أجهزة متعددة الوظائف ليزرية أحادية اللون Monochrome تحت اسمOki Office Range. وقد أظهرت الدراسات الأخيرة في هذا الصدد بأن النمو الأكبر في سوق الأجهزة متعددة الوظائف سيكون في المنتجات الليزرية بنوعيها الملون وأحادي اللون القادرة على الطباعة بسرعة 14 ورقة في الدقيقة أو أكثر. وأعتقد بأن أوكي ستنجح في تأسيس مكانة بارزة لنفسها في هذا القطاع من السوق خلال المستقبل القريب.

-هل توفر الأجهزة متعددة الوظائف هوامش أفضل أو مزايا أكثر للمتعاملين بها من الموزعين ومعيدي البيع؟
كما هو معروف فإنها كلما ارتفع سعر المنتج ارتفعت فرصة قنوات التوزيع والبيع في تحقيق هامش ربحي أكبر. ولكن النقطة الأهم بالنسبة لهذا النوع من المنتجات تتمثل في خدمات ما بعد البيع التي تتضمن الصيانة والدعم الفني وما تنطوي عليه من تكاليف، ذلك أن الجهاز متعدد المهام يمكن أن يعطل العمل في حال توقفه نظراً لكونه يتولى الطباعة، والنسخ، والمسح الضوئي، وإرسال الفاكسات، وبالتالي فإنه من المهم جداً توفير خدمات صيانة ودعم فني مميزة لمستخدميها. ونحن في أوكي نأخذ هذه النقطة بعين الاعتبار في نموذج العمل الذي نتبعه في قنوات التوزيع وإعادة البيع التابعة لنا الخاصة بهذا النوع من المنتجات.

-هل تقدم أوكي أية حلول طباعة لاسلكية؟
حتى الآن، لا.

-هل ثمة إجراءات أو خطط معينة ستتبعها ''أوكي'' في سبيل تعزيز حصتها في أسواق المنطقة؟
السبيل الأمثل لتحقيق ذلك هو تعزيز شراكاتنا مع الموزعين الكبار في المنطقة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code