أحدث لوحات أسوس الرئيسية

يعتبر معالج بنتيوم 4 أكثر المعالجات التي نالت نصيبها في أسواق منطقة الشرق الأوسط بفضل الأداء المتميز لها. وربما يعود السبب المباشر لهذه السمعة الطيبة لمعالج بنتيوم 4، إلى التوافقية الواسعة مع الشرائح المستخدمة في اللوحات الرئيسية المتوفرة في الأسواق، وبالتالي سهولة الحصول على كمبيوتر يرتكز على معالج بنتيوم 4. إن هذا يقودنا إلى أحدث الشرائح التي طرحت في الأسواق وهي راديون 9100 IGP من شركة ATi والتي تعد القلب النابض للوحة أسوس الرئيسية الجديدة.

  • E-Mail
أحدث لوحات أسوس الرئيسية ()
 Osama Alasmar بقلم  June 6, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يعتبر معالج بنتيوم 4 أكثر المعالجات التي نالت نصيبها في أسواق منطقة الشرق الأوسط بفضل الأداء المتميز لها. وربما يعود السبب المباشر لهذه السمعة الطيبة لمعالج بنتيوم 4، إلى التوافقية الواسعة مع الشرائح المستخدمة في اللوحات الرئيسية المتوفرة في الأسواق، وبالتالي سهولة الحصول على كمبيوتر يرتكز على معالج بنتيوم 4. إن هذا يقودنا إلى أحدث الشرائح التي طرحت في الأسواق وهي راديون 9100 IGP من شركة ATi والتي تعد القلب النابض للوحة أسوس الرئيسية الجديدة.

تتضح استراتيجية شركة ATi في تركيزها على المكونات التي تلبي متطلبات محبي الألعاب ومستخدمي أجهزة المسرح المنزلي. وفي الحقيقة لا يقل اهتمام شركة أسوس بهذه الفئة من المستخدمين، إذ يعتبر استثمارها في هذه الشرائح، دليلا واضحا على أهدافها التي تمكنها من توفير مكونات قوية ومقنعة للمستخدمين.

أول ما يلفت الانتباه في هذه اللوحة الرئيسية من أسوس هو وفرة المنافذ وتنوعها. فعادة يلجأ المستخدم إلى شراء بطاقة رسوميات أو إحدى الملحقات الخاصة بمنافذ الفيديو والتلفزيون للحصول على وصلات TV-Out أو S-Video، ولكن الأمر هنا أبسط بكثير، إذ تأتي كافة هذه المنافذ بصورة مدمجة في لوحة أسوس الرئيسية، لتتيح لك فرصة التركيز على مواصفات بطاقة الرسوميات التي ترغب في شرائها، وهي ميزة أعجبتنا كثيرا.

رغم أنه من الصعب مقارنة شرائح الرسوميات المدمجة في اللوحات الرئيسية مع بطاقات الرسوميات، إلا أن إحدى نقاط القوة التي تتمتع بها شريحة ATi في هذه اللوحة، أنها تحتوي على شريحة رسوميات داخلية تعزز من أداء لوحة أسوس الرئيسية، ويمكننا القول بأن شركة ATi قد وظفت قدرات التقنية التي تستخدمها في بطاقات الرسوميات التي تصنعها في هذه الشريحة المدمجة.

تأتي اللوحة بحزمة جيدة من المكونات، تجعلها مناسبة لكثير من المستخدمين، فمثلا تدعم لوحة أسوس الرئيسية فتحة SP/DIF، فضلا عن منفذ الناقل العام USB 2.0، ومنفذ MIDI للألعاب، وهي جميعها تتناسب مع أجهزة المسرح المنزلي. وتوفر فتحة SP/DIF جودة عالية للصوت، ومع ذلك يمكنك استخدام منفذ MIDI لربط أجهزة ''ميدي'' بالكمبيوتر وتسجيل الأصوات. ويتمتع منفذ ''ميدي'' بوظيفة إضافية، إذ يمكن استخدامه لتشغيل عصا التحكم بالألعاب Joystick. وتعزيزا لتطبيقات الصوت، تدعم اللوحة وظيفة الموسيقى الفورية، والتي تتيح تشغيل ملفات الموسيقى بدون تشغيل ويندوز. وتصب هذه الميزة في مصلحة هؤلاء الذين يستخدمون كمبيوتراتهم كجهاز ستريو Hi Fi.

رغم هذه المواصفات الجيدة، جاءت خيارات الاتصال على غير المتوقع. لقد وفرت أسوس تقنية واي فاي وقامت بدمجها في اللوحة، إلا أنك ستحتاج إلى الاستثمار في أنواع أخرى من تقنيات الاتصال بعد فترة قصيرة جدا. وكذلك هو الحال مع تقنية بلوتوث، حيث أنها لم تجد مكانا مناسبا على اللوحة الرئيسية. وعلى العكس من ذلك، يمكنك الاتصال بالشبكات الثابتة السلكية عن طريق منفذ غيغابت للشبكات المحلية LAN.

وبالانتقال إلى جانب الأداء، لم تصمم أسوس هذه اللوحة لتتنافس مع اللوحات الرئيسية التي ترتكز على شريحة 875. وتدعم اللوحة فتحتين للذاكرة من نوع DDR بسرعة تصل إلى 800 ميغاهرتز، ما يجعلها تتأخر عن اللوحات الرئيسية التي تتوافق مع معالجات بنتيوم 4. تعتبر لوحة أسوس الرئيسية أحد الحلول المثالية الموجهة لمحبي الألعاب وهواة أجهزة المسرح المنزلي، بما تضمه من خيارات متنوعة لهذه التطبيقات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code