أقصى درجة وضوح لشاشات الكريستال السائل

ابتكرت شركة إل جي تقنية جديدة تعمل على تعزيز جودة الصور في شاشات الكريستال السائل أطلقت عليها اسم Flatron f-engine. وجاءت هذه التقنية بعد أن كشفت شركة إل جي في مطلع هذا العام عن شرائح XD engine المخصصة للتلفزيونات الرقمية.

  • E-Mail
أقصى درجة وضوح لشاشات الكريستال السائل ()
 Osama Alasmar بقلم  June 1, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ابتكرت شركة إل جي تقنية جديدة تعمل على تعزيز جودة الصور في شاشات الكريستال السائل أطلقت عليها اسم Flatron f-engine. وجاءت هذه التقنية بعد أن كشفت شركة إل جي في مطلع هذا العام عن شرائح XD engine المخصصة للتلفزيونات الرقمية.

تستخدم هذه التقنية بصورة أساسية في شاشات الكريستال السائل المزودة بالمهام المتعددة، فمع تزايد الطلب على شاشات تدعم منافذ التلفزيون والفيديو الرقمي، نجد أن درجة السطوع والتباين أصبحت تستحوذ على أهمية كبرى، خاصة وأن هذه الشاشات ستستخدم لعرض أفلام الفيديو وتطبيقات الوسائط المتعددة المختلفة، والألعاب ثلاثية الأبعاد.

وعلق كي إس كيم رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الشرق الأوسط وأفريقيا قائلا: ''نالت مرحلة تطوير هذه التقنية جهدا ووقتا كبيرا خلال العام الماضي، وقد أصبحت جاهزة الآن لتوفير درجة سطوع وتباين عاليتين دون التأثير على ألوان الصور المعروضة. ونتوقع أن تصبح هذه التقنية أهم مقومات تصنيع شاشات الكريستال السائل في مختلف مناطق العالم''.

تتميز شاشة إل جي L2323T بمساحة عرض كبيرة نسبيا تبلغ 23 إنش، وهي بذلك توفر دقة وضوح عالية، خاصة بوجود نسبة تباين جيدة تبلغ 1:400، وأيضا دقة بمعدل 1920×1200 نقطة بالإنش، بالإضافة إلى معدل سطوع 450 شمعة لكل متر مربع.
يأتي مع هذه الشاشة جهاز للتحكم عن بعد، يساعد المستخدم على تشغيل تطبيقات الوسائط المتعددة والفيديو. ولم تؤثر هذه المواصفات مجتمعة سلبيا على وزن الشاشة والذي يبلغ حوالي 2,7 كغ فقط.

تعرض الشاشة مولفا مدمجا للتلفزيون، ومنفذا للفيديو الرقمي. وضمنت شركة إل جي تقنية صورة داخل صورة PIP لتتيح فرصة عرض الصور أو الأفلام من مصدرين مختلفين.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code