أنظمة الترفيه المنزلي والكمبيوترات الدفترية هدف ماكستور التالي

أعلنت شركة التخزين ماكستور عن نيتها افتتاح مكتب لها في مدينة دبي للإنترنت. وتنوي الشركة توظيف فريق للمبيعات والتسويق والدعم التقني لتلبية حاجات زبائنها في المنطقة. وناقشت الشركة في مؤتمر صحفي نتائج العام الفائت مع تقديم رؤيتها وتعليقها حول توجهات السوق الحالية.

  • E-Mail
أنظمة الترفيه المنزلي والكمبيوترات الدفترية هدف ماكستور التالي ()
 Imad Jazmati بقلم  May 16, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة التخزين ماكستور عن نيتها افتتاح مكتب لها في مدينة دبي للإنترنت. وتنوي الشركة توظيف فريق للمبيعات والتسويق والدعم التقني لتلبية حاجات زبائنها في المنطقة. وناقشت الشركة في مؤتمر صحفي نتائج العام الفائت مع تقديم رؤيتها وتعليقها حول توجهات السوق الحالية.

ويقول ديديه تروسات نائب رئيس منطقة الشرق الأوسط وأوروبا:'' يمكننا مواصلة نجاح منتجاتنا بتقديم استراتيجية منتجات وخدمات وبرامج تتوافق مع متطلبات السوق بدلا من التركيز فقط على المزايا التقنية، وسنتمكن من تحسين قاعدة زبائننا بتوسيعها من خلال حلول القيمة المضافة التي تتميز بالمرونة والجدوى الاقتصادية''.

وأضاف بقوله أن ماكستور شحنت مليون قرص صلب أسبوعيا مع زيادة مطردة حالية ومتوقعة في منطقة الشرق الأوسط. ووفقا لمؤسسة أي دي سي لأبحاث السوق فإن سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد شهد نموا من 3.9 مليون عام 2001 ولغاية 6.6 مليون دولار عام 2003، ويتوقع أن يصل لحدود 7.8 مليون دولار في العام الحالي.

وأوضحت ماكستور مبررات تحولها إلى شركة ''تركز على توجهات السوق''،حيث جاء ذلك التحول بناء على فهم عميق وشامل لصناعة التخزين وإدراك واضح بأنها قد وصلت إلى نقطة تحول حرجة، إذ لم يعد العامل الأساسي فيها هو التقنية، وإنما القدرة على التركيز على السوق. وقال تريسار ديديه إن هدف ماكستور الرئيسي هو توفير أنظمة تخزين وحفظ احتياطي تتميز بالبساطة والمرونة والكفاءة الاقتصادية وتلبي احتياجات تشكيلة واسعة من المستخدمين. وسواء على المستوى العالمي أو الإقليمي، فإن مبيعات الأقراص الصلبة المباعة في أسواق التجزئة تشهد نموا متزايدا خصوصا في قطاعات الاستخدام المنزلي والشركات الصغيرة والاستخدامات التجارية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code