هل تستطيع يوليد استقطاب محبي تحرير أفلام الفيديو؟

قد تكون حزمة يوليد VideoStudio بإصدارها السابع قديمة بعض الشيء مقارنة بحزمة Pinnacle Studio 9، ولكنها ما زالت تعرض مزايا جديرة بالاهتمام. ومن جانب آخر، فإن برنامج يوليد هذا لا يستطيع مجاراة برنامج بيناكل من حيث المزايا المعقدة مثل ميزة تنقية الصوت وتصحيح الألوان، إلا أن يوليد قد أبدعت في جانب سهولة الاستخدام. ومهما اختلفت المهام التي ترغب في إنجازها سواء لتحرير مقاطع فيديو أو إخراج فيلم كامل، فلا مجال هنا للخطأ.

  • E-Mail
هل تستطيع يوليد استقطاب محبي تحرير أفلام الفيديو؟ ()
 Imad Jazmati بقلم  May 11, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قد تكون حزمة يوليد VideoStudio بإصدارها السابع قديمة بعض الشيء مقارنة بحزمة Pinnacle Studio 9، ولكنها ما زالت تعرض مزايا جديرة بالاهتمام. ومن جانب آخر، فإن برنامج يوليد هذا لا يستطيع مجاراة برنامج بيناكل من حيث المزايا المعقدة مثل ميزة تنقية الصوت وتصحيح الألوان، إلا أن يوليد قد أبدعت في جانب سهولة الاستخدام. ومهما اختلفت المهام التي ترغب في إنجازها سواء لتحرير مقاطع فيديو أو إخراج فيلم كامل، فلا مجال هنا للخطأ.

تتميز واجهة الاستخدام بقدرتها على الانتقال بين وضعية storyboard و timeline. وتفيد الأولى في تتبع المقاطع بسهولة، في حين تساعدك الوضعية الثانية في استعراض كافة المقاطع وتحريرها بسرعة. وكميزة إيجابية أخرى في برنامج VideoStudio فهي توفر مسارين اثنين للفيديو. وتتيح هذه الميزة إنشاء طبقتين مختلفتين في المشهد الواحد. ويمكنك تعديل خاصية الشفافية لتظهر هاتين الطبقتين وكأن هذه اللقطات تنتمي لذات المشهد.

وعززت يوليد برنامجها بأدوات متعددة لتجعلك راضيا عن ما تنتجه من أفلام. ويدعم البرنامج ميزة Cool 3D، والتي تسمح بإدراج نصوص مختلفة ودمجها مع مقاطع الفيديو. إن برنامج يوليد يبقى في نطاق محدد إذا ما قارناه ببرنامج بيناكل، كما أن المؤثرات التي يوفرها الأول لا ترقى لهذا المستوى في ستوديو 9. وفي الحقيقة لاحظنا بعض التشوهات مع برنامج فيديو ستويو 7 من يوليد. ويبقى المجال مفتوحا أمام هذه البرامج لتحسين مزاياه بشكل عام.

وسيتم طرح إصدار برنامج يوليد فيديو ستوديو 8 الجديد بعد عدة أشهر، ونتوقع أن تضيف شركة يوليد مزيدا من المزايا لتحتفظ بمكانتها، مع وجود برامج بيناكل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code