إلمنت كي" تعزز تحالفاتها الإستراتيجية وتواصل التوسع على الصعيد الإقليمي

قامت شركة إليمنت كي المختصة بتوفير برامج التعليم الإلكتروني بتعزيز تحالفها الاستراتيجي مع مؤسسة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة، وذلك بغرض توسيع قاعدة العملاء الإقليمية وتعزيز حجم الاستفادة من حزمة البرامج التدريبية التي يوفرها الموقع الإلكتروني المشترك www.learnonline.ae. وبهذا سيتاح لمستخدمي الإنترنت في كافة أنحاء الشرق الأوسط الاشتراك في الخدمة والاستفادة من مجموعة المساقات التدريبية المتوفرة.

  • E-Mail
إلمنت كي" تعزز تحالفاتها الإستراتيجية وتواصل التوسع على الصعيد الإقليمي ()
 Thair Soukar بقلم  March 24, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قامت شركة إليمنت كي المختصة بتوفير برامج التعليم الإلكتروني بتعزيز تحالفها الاستراتيجي مع مؤسسة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة، وذلك بغرض توسيع قاعدة العملاء الإقليمية وتعزيز حجم الاستفادة من حزمة البرامج التدريبية التي يوفرها الموقع الإلكتروني المشترك www.learnonline.ae. وبهذا سيتاح لمستخدمي الإنترنت في كافة أنحاء الشرق الأوسط الاشتراك في الخدمة والاستفادة من مجموعة المساقات التدريبية المتوفرة.

إلى ذلك قال جميل عزو، مدير عام إليمنت كي في منطقة الشرق الأوسط: "يعكس النجاح الذي حققته مبادرة "تعلم عبر الإنترنت" بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة، إقبالاً متزايداً من قبل كافة شرائح المجتمع في المنطقة على حلول التعليم الإلكترون كمكمل لحلول التعليم التقليدية. ويأتي قرار تعزيز التحالف بيننا نتيجة طبيعية لزيادة معدلات الطلب على هذا النوع من التعليم، ويهدف إلى استيعاب هذا النمو وتقديم أرقى خدمات ممكنة لعملائنا".

وأضاف بأن الشركة تهدف إلى توسيع نطاق تعاونها مع مؤسسة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة بحيث تشمل كافة أنحاء المنطقة، وأنها التعاون لن يقتصر على توفير المساقات التدريبية لمشتركي خدمة الإنترنت في الإمارات فقط.

من جانبها أوضحت مروه نعيم، المدير العام لمؤسسة الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة، بأن المؤسسة ترصد عن كثب التطور الكبير الذي يشهده قطاع التعليم الإلكتروني في المنطقة، مشيرة إلى زيادة ملحوظة في عدد المهتمين بمتابعة تحصيلهم العلمي عبر الإنترنت من عملاء المؤسسة.

ولفت عزو إلى أنه قد تمت ترجمة العديد من المساقات التدريبية إلى اللغة العربية، وأن العمل جار حالياً على ترجمة المزيد من المساقات التدريبية الحديثة بغية ضمان تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه البرامج للمشتركين في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جهة أخرى تستعد شركة إلمنت كي لتسجيل مشاركة قوية في جيتكس السعودية خلال أبريل القادم، حيث ستكشف الشركة عن مجموعة من الحلول التعليمية المستندة إلى الإنترنت، وذلك في إطار سعيها الجاد لدخول السوق السعودية وتحقيق مكانة بارزة لها هناك. كما ستقدم الشركة لزوار المعرض ثلة مميزة من الحلول، مثل نظام الإدارة التعليمية LMS التي لا تحتاج اتصالاً بالإنترنت.

وختم عزو بالقول إن إلمنت كي تخطط لتوسيع عملياتها في المملكة هذا العام، في ظل الإقبال الملحوظ على تقنية المعلومات، والطلب المتزايد على برامج التدريب المباشرة عبر الإنترنت.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code