"إي بوكس" من دي تي كي يلقى رواجاً واسعاً بين شتى قطاعات العمل في المنطقة

تقوم شركة دي تي كي بتطوير عدة منتجات جديدة، سيتم الكشف في الربع الثاني من العام الحالي 2004. وتتميز حلول دي تي كي الجديدة بكثير من الميزات التي تبحث عنها الشركات في مختلف القطاعات. فمثلا يعتبر نظام e-box الذي طورته دي تي كي في الربع الأخير من العام الماضي 2003، أحد الحلول التقنية المثالية للحد من تكاليف صيانة الأجهزة والمشاكل الناجمة عن أعطال المكونات الداخلية للكمبيوتر أو حتى البرامج.

  • E-Mail
"إي بوكس" من دي تي كي يلقى رواجاً واسعاً بين شتى قطاعات العمل في المنطقة ()
 Thair Soukar بقلم  March 22, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقوم شركة دي تي كي بتطوير عدة منتجات جديدة، سيتم الكشف في الربع الثاني من العام الحالي 2004. وتتميز حلول دي تي كي الجديدة بكثير من الميزات التي تبحث عنها الشركات في مختلف القطاعات. فمثلا يعتبر نظام e-box الذي طورته دي تي كي في الربع الأخير من العام الماضي 2003، أحد الحلول التقنية المثالية للحد من تكاليف صيانة الأجهزة والمشاكل الناجمة عن أعطال المكونات الداخلية للكمبيوتر أو حتى البرامج.

ونال نظام e-box حظوة جيدة في قطاع الشركات في مختلف بلدان الشرق الأوسط، حيث يعتبر أحد الحلول التقنية الفائقة التي توصلت إليها شركة دي تي كي مؤخرا. ويتميز e-box بكونه نظاما متكاملا من حيث العتادHardware والبرمجيات Software.

يتكون كمبيوتر "إي بوكس" من لوحة، بالإضافة إلى وحدة للذاكرة ووحدة المعالجة المركزية. وبهذه المكونات فقط، يتم عمل كمبيوترات "إي بوكس" بالاتصال مع جهاز خادم مركزي. إن أهم ما يميز "إي بوكس" عن غيره من الأجهزة أنه لا يحتاج إلى قرص صلب داخلي حتى يعمل بصورة سليمة، وبالتالي فهو يسهم في تقليل معدل تعرض الكمبيوتر إلى أي مشاكل نظرا لعدم احتوائه على قرص صلب، ومن ناحية أخرى، سيقل الضجيج العام للكمبيوتر حيث أن صوت دوران محرك القرص الصلب يعد العامل الأساسي لهذا الضجيج في أجهزة الكمبيوتر بشكل عام. وقد يكون من الغريب أن يعمل الكمبيوتر بدون قرص صلب، إلا أن دي تي كي قد ابتكرت تقنية Diskless Based Computing والتي تعنى بتوفير أجهزة كمبيوتر خالية من الأقراص الصلبة دون أدنى تأثير على أداء الكمبيوتر.

عند تشغيل الكمبيوتر، يتم إقلاع النظام من جهاز الخادم المركزي. يمكن للشركات الاستفادة من هذا المنهاج الجديد في خفض التكاليف الإجمالية لصيانة الكمبيوترات. كما يمكن أن تبدأ بتطبيق نظام ebox مباشرة دون الحاجة إلى استبدال نظامها القديم. إن أهم ما يميز نظام ebox هو قدرته للعمل في أي بيئة حوسبة وضمن أي شبكة، وهذا لا يتطلب شراء جهاز خادم جديد، أو حتى تغيير الكمبيوترات القديمة في المكاتب.

وأظهرت دراسة تفصيلية من قبل مؤسسات الأبحاث في السوق ومنها مؤسسة IDC، مدى فاعلية نظام ebox ومساهمته في خفض التكاليف الإجمالية للشركات، والحد من مخاطر انهيار الأنظمة وفقدان البيانات المهمة للشبكات.

ويقول نمر العتال، المدير العام لدى شركة دي تي كي كمبيوتر الشرق الأوسط: "لقد نال حلنا الأخير ebox رواجا كبيرا في كثير من بلدان العالم، وأعتقد بأننا لا زلنا في المرحلة الأولى لترويج هذا النظام. يجب أن يقتنع المستخدم بفكرة عمل ebox، فمن الغريب فعلا أن يعمل الكمبيوتر بدون قرص صلب، إلا أننا نجحنا في ابتكار مفهوم جديد للحوسبة".

جدير بالذكر أن كثيرا من المؤسسات الجهات الحكومية والخاصة قد اعتمدت نظام "إي بوكس" كحل أساسي في شبكاتها المحلية مثل منطقة أبوظبي التعليمية في الإمارات، ووزارة الدفاع في السعودية، فضلا عن عدة مدارس في المملكة. كما طبقت وزارة الصحة السورية هذا النظام في مدارس التمريض، وتبعتها شركة الخطوط الجوية السورية، بالإضافة إلى بعض المؤسسات في الكويت وعُمان وغانا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code