صخر تتيح تقنياتها لشركات تطوير البرمجيات العربية

اختتمت شركة صخر لبرامج الحاسب الآلي مؤخراً دورة تدريبية استمرت خمسة أيام كانت قد عقدتها على هامش مؤتمر مطوري مايكروسوفت MDC 2004 في القاهرة، بهدف تأهيل المبرمجين والمطورين على استخدام تقنيات صخر المتقدمة في تطوير تطبيقات مميزة تتماشى مع أحدث الابتكارات والتوجهات في مجال التخاطب الآلي والحلول البرمجية العربية.

  • E-Mail
صخر تتيح تقنياتها لشركات تطوير البرمجيات العربية ()
 Thair Soukar بقلم  March 17, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


اختتمت شركة صخر لبرامج الحاسب الآلي مؤخراً دورة تدريبية استمرت خمسة أيام كانت قد عقدتها على هامش مؤتمر مطوري مايكروسوفت MDC 2004 في القاهرة، بهدف تأهيل المبرمجين والمطورين على استخدام تقنيات صخر المتقدمة في تطوير تطبيقات مميزة تتماشى مع أحدث الابتكارات والتوجهات في مجال التخاطب الآلي والحلول البرمجية العربية.

قدمت الدورة في اليوم الأول لمحة شاملة عن تقنيات التخاطب الآلي وعلوم اللسانيات العربي، ومحاضرات عن أدوات تطوير البرمجيات الخاصة بالتعرف الآلي على الكلام ASR SDK في اليوم الثاني، ومحاضرات حول أدوات تطوير البرمجيات الخاصة بمحرك النطق الآلي للنصوص TTS SDK خلال اليوم الثالث، فيما جرى التدريب على تقنية إنتل CTADE في اليوم الرابع، أما اليوم الخامس والأخير فتضمن تدريباً على تكامل حلول التخاطب الآلي مع الأنظمة الهاتفية المحوسبة.

وقال صلاح ملاعب، المدير العام لشركة صخر إن هذه الدورة أتت في إطار مساعي صخر لتأهيل الشركات المحلية وإطلاعها على تقنيات صخر ومن ثم توظيفها في حلولها وتطبيقاتها العديدة التي تغطي قطاعات واسعة، مثل البنوك، والبترول، وخدمة العملاء، والتأمين، والحكومات الإلكترونية وغيرها في كافة الأسواق العربية.

من جانبه أوضح جهاد سلمان، مدير منتج التخاطب في شركة صخر بأن هذه الخطوة ترمي أيضاً إلى تنمية السوق العربية، وإدخالها مرحلة جديدة من تبني التقنيات العصرية للتخاطب الآلي. " سنتولى دعم هذه الشركات فنياً وتقنياً لمدة عام كامل، ردود أفعال الشركات التي أرسلت مطوريها للتدرب على تقنيات صخر للتخاطب، وسنتتابع خططها لبناء وتطوير تطبيقات تعتمد هذه التقنيات. وإن أبوابنا مفتوحة لدعم الشركات التي ستبادر في المستقبل إلى دخول عصر التخاطب الآلي".

وقد لاقت فكرة القيام بتدريب المطورين على استخدام تقنيات صخر ترحيباً واضحاً من قبل العديد من الشركات المحلية والإقليمية التي رشحت العشرات من مطوريها للالتحاق بهذه الدورة. وقد جرى اختيار عشرة منهم، يمثلون عشر شركات، للخضوع لدورة تدريبية مكثفة استمرت مدة خمسة أيام متتالية، لمدة سبع ساعات يومياً، استضافتها شركة صخر في مبانيها الواقعة في المنطقة الحرة في مدينة نصر بالعاصمة المصرية. ومن الجهات التي حرصت على إيفاد مطوريها لحضور الدورة، كان هناك شركة خدمات الهاتف الدولية "الحلول التقنية المتطورة العالمية" ATSI المتخصصة في حلول هواتف الإنترنت IP Telephony، والوكيل العام لشركة ديالوجيك، إحدى وحدات شركة إنتل العالمية، والمتخصصة في حلول التخاطب.

وحول هذه الدورة، علق جراي بوين، المدير العام لشركة آتسي، بقوله: "حصل مهندسونا خلال التدريب على كافة المعلومات المطلوبة التي تسمح لشركة ATSI بدمج ونشر تقنيتي صخر للتعرف الآلي على الكلام والنطق الآلي للنصوص بثقة في إطار منتجاتها لتقنية خدمات الاستجابة الصوتية التفاعلية الآلية IVR. علماً بان منتجنا هذا بالإضافة إلى جميع منتجات مراكز الاتصال لدينا معربة بالكامل. فضلاً عن أن إضافة تقنية صخر المتطورة للكلام المنطوق باللغة العربية من شأنها توفير مزايا تجارية بالغة الأثر لنا في الأسواق التي نستهدفها".

أما مايكل غالي، مدير وحدة التخاطب في شركة صخر، فقال إن تقنيات صخر للتخاطب قد دخلت مرحلة النضج، بما يتفق مع المواصفات الدولية، وذلك بفضل جهود مطوري الشركة، والدعم الكبير الذي تتلقاه من شريكتها إنتل التي ساهمت في معايرة هذه التقنيات وضمان عملها بصورة مثلى على منصاتها.

حصل المتدربون في نهاية التدريب على شهادة باشتراكهم في دورة خاصة بتقنيات التخاطب، وعلى نسخة مجانية من أدوات تطوير البرمجيات الخاصة بالتعرف الآلي على الكلام ASR SDK، وأدوات تطوير البرمجيات الخاصة بمحرك النطق الآلي للنصوص TTS SDK، مصحوبة بدعم فني وتقني لمدة عام كامل من الشركة. وكانت شركة صخر لبرامج الحاسب قد رعت مؤتمر مطوري مايكروسوفت الذي عقد في أواخر يناير / كانون الثاني الماضي، حيث أدارت خلاله جلسة مخصصة لتقنيات التخاطب بالعربية، التي طورتها صخر، تضمنت عرضاً لهذه التقنيات، وتجربة عن نماذج للتطبيقات التي يمكن تطويرها استناداً إليها.

يذكر بأن صخر قد نجحت في تطوير محرك للنطق الآلي للنصوص TTS، ومحركاً للتعرف الآلي على الكلام ASR، حيث يقوم الأول بتحويل أي نص عربي إلكتروني إلى كلام منطوق، فيما يتولى الثاني مهمة التعرف على الكلمات والأوامر العربية بمختلف الأصوات واللهجات، ومن ثم تحويلها إلى أوامر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code