سيمنز تبتكر تصميما فريدا لتستقطب محبي الهواتف الذكية

تسد الهواتف الذكية الفجوة بين المساعدات الرقمية الشخصية والهواتف الجوالة. وباستثناء إبرة الإدخال، فإن هاتف SX1 من سيمنز يعتبر نهاية للهواتف الجوالة التقليدية، لتبدأ مرحلة ينال كل من المرح والتجوال عناية أكبر من تلك التي تنالها الإنتاجية.

  • E-Mail
سيمنز تبتكر تصميما فريدا لتستقطب محبي الهواتف الذكية ()
 Osama Alasmar بقلم  March 11, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تسد الهواتف الذكية الفجوة بين المساعدات الرقمية الشخصية والهواتف الجوالة. وباستثناء إبرة الإدخال، فإن هاتف SX1 من سيمنز يعتبر نهاية للهواتف الجوالة التقليدية، لتبدأ مرحلة ينال كل من المرح والتجوال عناية أكبر من تلك التي تنالها الإنتاجية.

وبهذا التوجه، فإن سيمنز تحاول الحفاظ على صغر حجم وأناقة الهاتف الجديد، الذي يتميز بصغر حجمه مقارنة مع منافسيه، إضافة إلى مظهره الجذاب والملائم لكثير من الأذواق المختلفة.

أضافت سيمنز سمة خاصة بها بتوزيع مفاتيح الأرقام على جانبي شاشة العرض الكريستالية، إلا أن هذا التصميم أثار جدلا حول جدوى عمله في الإستخدام مقارنة بمظهره، فإجراء الإتصال الهاتفي قد لا يكون صعبا لكن تحرير رسالة نصية طويلة قد يكون مزعجا بعض الشيء. في الوقت الذي تمتاز معظم الهواتف الذكية بقلم تأشير (ستايلس) تسهل عملية الإستخدام. واختارت سيمنز أن تضيف دولاب تحكم تظهر أسفل الشاشة تسهل الإنتقال بين تطبيقات الهاتف المثيرة. وبرغم صغر حجمه فهو قادر على عرض الصور الثابتة والأفلام المتحركة التي يمكن الحصول عليها من شبكة الإنترنت باستخدام خدمة GPRS المتاحة بالهاتف إضافة إلى إمكانية استخدامه كمشغل لملفات إم بي3 الموسيقية.

ويتمتع نظام التشغيل بسهولة الاستخدام، إذ يمكن استخدام الكاميرا لإضافة بيئة مثيرة في الألعاب. من جهة أخرى فإن الهاتف يفتقر إلى خاصية تخزين كبيرة تجعلك مضطرا إلى الاستثمار ببطاقات MMC لتخزين الصور والأفلام والأغاني. ورغم أن الشاشة قادرة على عرض الصور والأفلام بجودة مقبولة، إلا لمعان وبريق شاشات عرض الهواتف الذكية الأخرى تتفوق عليها. المأخذ الوحيد هنا هو السعر الباهظ، ولكننا نتوقع إقبالا أكبر في حال تخفيضه.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code