مركز" إتش بي للإبداع" نافذة جديدة لتطويع التقنية

أعلنت اليوم شركة هيوليت باكارد من مكاتبها في مدينة دبي للإنترنت عن تأسيسها لمركز جديد للإبداع، أطلقت عليه اسم "مركز إتش بي للإبداع" (HP Invent Centre). ويعتبر هذا المركز الأول من نوعه لشركة إتش بي في منطقة الشرق الأوسط، وهو الثاني لها بعد مركز الإبداع في مدينة جينيف بسويسرا.

  • E-Mail
مركز" إتش بي للإبداع" نافذة جديدة لتطويع التقنية ()
 Osama Alasmar بقلم  February 16, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت اليوم شركة هيوليت باكارد من مكاتبها في مدينة دبي للإنترنت عن تأسيسها لمركز جديد للإبداع، أطلقت عليه اسم "مركز إتش بي للإبداع" (HP Invent Centre). ويعتبر هذا المركز الأول من نوعه لشركة إتش بي في منطقة الشرق الأوسط، وهو الثاني لها بعد مركز الإبداع في مدينة جينيف بسويسرا. وقام كل من محمد القرقاوي، رئيس هيئة دبي للتطوير والاستثمار، وجوزيف حنانيا، المدير العام الإقليمي في "إتش بي" الشرق الأوسط ، وبول جيريمايس، مدير مراكز "إتش بي للإبداع" في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بافتتاح المركز.

يهدف مركز إتش بي للإبداع بصورة رئيسية إلى مساعدة الشركات على استخدام التقنيات الحديثة بالشكل السليم، وبالتالي زيادة الإنتاجية.

وعلق بول جيريمايس قائلا: " تسعى إتش بي من خلال مركز الإبداع الجديد إلى عرض أفكار ذكية تمكن الشركات من توظيف تقنية المعلومات بالشكل السليم، للاستفادة من الخدمات التي تقدمها كل في تخصصه. وتدعم هذه الخدمات عملية الإبداع بأكملها بدءاً من اكتشاف الفرص الجديدة وحتى تطوير الحلول والخدمات وتطبيقها لدى المستخدمين".

ويعرض المركز أفكار هامة تفيد في إنشاء بيئات خاصة ملائمة للمستخدمين النهائيين في المنازل أو المكاتب وحتى مقاهي الإنترنت، حيث تقوم إتش بي من خلال مركزها بتقديم عدة خدمات مختلفة تساعد المستخدمين على إنجاز مهامهم بسرعة وسهولة.

وصرح جوزيف حنانيا، المدير العام الإقليمي في "إتش بي" الشرق الأوسط: " يعتبر تدشين مركز للإبداع في دبي نقطة تحول جديدة للشركات لتستفيد من تقنية المعلومات بشكل فعّال. نهدف إلى توفير بيئة فريدة تساعد على الابتكار والإبداع".

ومن جانبه أعرب محمد القرقاوي عن الدعم الذي يقدمه "مركز إتش بي للإبداع" لخدمة الشركات المحلية والعالمية والأفراد للاستفادة من قدرات تقنية المعلومات بشكل فعّال.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code