شبكة نت

في ظل المنافسة الشديدة التي تشهدها ساحة الإنترنت في السعودية التي لا تزال تعج بالكثير من مزودي الخدمات، باتت الشركات هناك تتجه نحو تقديم خدمات القيمة المضافة المستندة إلى الإنترنت وتقنياتها المتنوعة. وقد كشفت شركة ''شبكة نت''، إحدى أبرز الشركات المختصة بتزويد خدمات الإنترنت في السعودية مؤخراً، عن مجموعة مميزة من الخدمات الجديدة التي تنوي الشركة طرحها مع بداية العام الجديد.

  • E-Mail
شبكة نت ()
 Thair Soukar بقلم  January 6, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


في ظل المنافسة الشديدة التي تشهدها ساحة الإنترنت في السعودية التي لا تزال تعج بالكثير من مزودي الخدمات، باتت الشركات هناك تتجه نحو تقديم خدمات القيمة المضافة المستندة إلى الإنترنت وتقنياتها المتنوعة. وقد كشفت شركة ''شبكة نت''، إحدى أبرز الشركات المختصة بتزويد خدمات الإنترنت في السعودية مؤخراً، عن مجموعة مميزة من الخدمات الجديدة التي تنوي الشركة طرحها مع بداية العام الجديد.

ولعل أبرز هذه الخدمات خدمة ''قارئ البريد الإلكتروني'' التي تتيح للمشتركين بها الاستماع إلى رسائلهم البريدية عبر الهاتف، وذلك استناداً إلى برنامج متطور يعمل على تحليل الكتابة إلى صوت. وأكثر ما يميز هذه الخدمة أنها تدعم اللغتين الإنجليزية والعربية.

حول هذه الخدمة، يقول شريف الضرغام، مدير التسويق لدى الشركة، إن هذه الخدمة تطرح للمرة الأولى في المملكة والعالم العربي، وهي خدمة عملية للغاية إذ أنها تلغي الحاجة إلى الكمبيوتر من أجل الوصول إلى الرسائل البريدية، فضلاً عن أنها تسمح لمستخدميها باستعراض البريد الإلكتروني والرد على الرسائل الواردة من خلال حساب أو رقم سري خاص استناداً إلى تقنية التعرف على الصوت سواءً عبر الهاتف الثابت أو المحمول ومن أي مكان في العالم''.

وأضاف:'' تتم إدارة خدمات البريد الإلكتروني الصوتي بسهولة وبساطة عبر الهاتف، دون التأثر ببطء خطوط الإنترنت، أو الضغط الشديد عليها، لا سيما في ساعات الذروة''.

وهناك خدمة أخرى جديدة لا تقل أهمية عن سابقتها تنوي الشركة طرحها كذلك مع بداية العام 2004، ألا وهي ''بنك المعلومات''، والتي تتلخص في توفير بنك معلومات شامل، ومكتبة رقمية متكاملة عبر شبكة الإنترنت تقدم لمستخدميها كافة الخدمات التي تقدمها لهم المكتبات التقليدية مع الفارق الكبير في الإمكانيات الهائلة التي تتيحها التقنية في مجال النشر الإلكتروني والمحتوى الرقمي والوسائل التعليمية بأنواعها.

من جهته أوضح عبد الوهاب صالح الراجحي، مدير عام الشركة، أن عدد مزودي خدمات الإنترنت في السعودية آخذ بالتناقص بشكل تدريجي نظراً لكثرة اللاعبين، واحتدام المنافسة، ومشكلات السوق، مشيراً إلى أن الاندماج يشكل التوجه الأبرز في ساحة الإنترنت السعودية، مشيراً إلى أن استقرار الأعمال في سوق الإنترنت يتوقف على عدة عوامل أبرزها وجود فريق عمل متخصص عالي الكفاءة، وتوفر بنية تحتية متطورة، وخدمات نوعية، ودعم فني كامل للعملاء، إضافة إلى دعم اللغة العربية طبعاً.

ووفقاً للراجحي فإن قطاع الأفراد في السعودية ينطوي على فرص هائلة، موضحاً أنه لا ينبغي الاستهانة بسوق المستخدمين المنزليين فهي سوق واعدة وكبيرة من شأنها تحقيق عائدات ضخمة لمن يقدم لها الخدمات اللازمة بالأسعار المناسبة. ولهذا تجدنا في شبكة نت نركز بشكل مكثف على قطاع الأفراد الذي يزداد وعياً وثقافة وتطلباً للتقنيات والخدمات الحديثة يوماً بعد يوم.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code