لينك دوت نت

اختارت الجامعة الألمانية بالقاهرة مؤخراً شركة "لينك دوت نت LINKdotNET" المختصة بتوفير خدمات وحلول الإنترنت، شريكاً للإنترنت، لتتكفل الثانية بموجب ذلك بتوفير حلول إنترنت كاملة للأولى. وتكون الجامعة الألمانية بذلك ثالث مؤسسة تعليمية هامة تختار "لينك دوت نت" شريكاً لها في مجال حلول الإنترنت، بعد عقودٍ أبرمتها من قبل مع شبكة الجامعات المصرية التابعة لجامعة القاهرة، والجامعة الفرنسية في القاهرة.

  • E-Mail
لينك دوت نت ()
 Thair Soukar بقلم  December 13, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


اختارت الجامعة الألمانية بالقاهرة مؤخراً شركة "لينك دوت نت LINKdotNET" المختصة بتوفير خدمات وحلول الإنترنت، شريكاً للإنترنت، لتتكفل الثانية بموجب ذلك بتوفير حلول إنترنت كاملة للأولى. وتكون الجامعة الألمانية بذلك ثالث مؤسسة تعليمية هامة تختار "لينك دوت نت" شريكاً لها في مجال حلول الإنترنت، بعد عقودٍ أبرمتها من قبل مع شبكة الجامعات المصرية التابعة لجامعة القاهرة، والجامعة الفرنسية في القاهرة.

بهذه المناسبة، يقول أشرف منصور، مؤسس ورئيس مجلس الأمناء لدى الجامعة الألمانية في القاهرة: " نسعى كجامعة متكاملة ذات برامج مستحدثة وعصرية لترسيخ مكانتنا كواحدة من نخبة الجامعات في البلد. وغايتنا تتمثل في تقديم منافع فورية وملموسة لطلابنا وهيئتنا التعليمية، وذلك من خلال توفير أدوات فعالة للغاية في مجال الإنترنت".

ويضيف: "من شأن مجموعة الحلول المتكاملة التي تم توفيرها من قبل "لينك دوت نت" أن ترفع مستوى الأداء، فضلاً عن تطوير عملية الطلبات، ودعم وظائف التكنولوجيا الموجودة".

يتضمّن الحل استئجار خط ارتباط بشبكة الإنترنت قادرة على توفير اتصال سريع بالشبكة، إضافة إلى استضافة مواقع الإنترنت الخاصة بالجامعة الألمانية، والتسويق المباشر على الشبكة من خلال "كونكت آدز Connect Ads"، وهي شركة تابعة لـ" لينك دوت نت" متخصصة في الإعلان المباشر عبر الشبكة.

من جانبه، يوضح رامي عبد الله، نائب رئيس مبيعات الشركات في لينك دوت نت، بالقول: "تلتزم "لينك دوت نت" بتزويد المؤسسات التعليمية في مصر بأحدث الحلول وأكثرها تطوراً في مجال الإنترنت، وذلك كجزءٍ من جهودها الرامية إلى المساهمة في تطوير الموارد البشرية المصرية. ويتمّ اختيارنا بشكل منهجي من قبل مؤسساتٍ تعليمية مرموقة لأن عروضنا تعكس الخبرة التكنولوجية المتطورة التي يتمتع بها موظفونا، ناهيك عن خبرتنا الواسعة في مجال حلول الإنترنت".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code