لينوكس

بات نظام التشغيل لينوكس أحد أبرز الأحداث التقنية الرئيسية هذا العام، ومن المرجح أن يستحوذ على اهتمام بالغ خلال عام 2004 في ظل الدعم الكبير الذي يلقاه من قبل الشركات العالمية، وفي الوقت الذي توسع فيه كبرى شركات التقنية من نطاق أجهزتها وحلولها المستندة إليه.

  • E-Mail
لينوكس ()
 Thair Soukar بقلم  December 1, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


بات نظام التشغيل لينوكس أحد أبرز الأحداث التقنية الرئيسية هذا العام، ومن المرجح أن يستحوذ على اهتمام بالغ خلال عام 2004 في ظل الدعم الكبير الذي يلقاه من قبل الشركات العالمية، وفي الوقت الذي توسع فيه كبرى شركات التقنية من نطاق أجهزتها وحلولها المستندة إليه.

لاحظ الخبراء في مركز تيك أكسيس للحلول، وهو من المرافق البارزة في الشرق الأوسط المخصصة لاختبار الحلول، ارتفاعاً في عدد الشركات المهتمة في تقييم حلول لينكس، خلال الشهور القليلة الماضية. واستضافت مختبرات الفحص الموجودة في مركز تيك أكسيس للحلول - التي تساعد الشركات على بناء نماذج أولية للحلول التقنية، وتقييم الفوائد التجارية المحتملة الناجمة عن استخدامها- عدداً من الحلول المتطورة، التي تقوم على مفهوم "إثبات المبدأ"، استخدم في بنائها نظام التشغيل لينكس، خلال النصف الثاني من 2003.

يقول مارتن مولنار، مهندس حلول الأعمال لدى تيك أكسيس: " طرأت زيادة ملحوظة في عدد الشركات التي تدرس تبني لينوكس خلال الأشهر الستة الماضية. وقد حضر إلينا العديد من العملاء لاختبار لينوكس في عدد من المجالات، وما يثير الاهتمام، المجال واسع التنوع للشركات التي تدرس استخدام النظام، والمجالات المتعددة التي تنظر هذه الشركات استخدام لينوكس فيها".

تمثل عامل الاهتمام الرئيسي بنظام لينوكس من قبل معظم الشركات في خفض التكلفة الإجمالية لامتلاك التطبيقات اللازمة لبنية الأعمال التقنية التحتية في تلك الشركات، من خلال التخلص من تكاليف التراخيص، وتكاليف التشغيل.

ومع ذلك، يرى التنفيذيون في مركز تيك أكسيس للحلول أن تحسين وسائل الدعم لنظام لينوكس في الشرق الأوسط، ساعد على زيادة الاهتمام به في الأشهر القليلة الماضية. ويرى أولئك أيضاً بأن توفر وسائل الفحص بشكل أوسع، سيتيح للشركات وضع خيار استخدام لينوكس موضع الاختبار، قبل الالتزام به فعلياً.

أما كريس سول، مهندس أنظمة لدى تيك أكسيس، فيقول إن الشركات التي يتباحثون معها تشعر بمزيد من الثقة في المستقبل البعيد حيال لينوكس، وذلك بسبب ارتفاع مستويات الدعم التي تقدمها كبريات الشركات في الشرق الأوسط. فقد حققت صن مايكروسيستمز، على سبيل المثال، قفزات كبيرة في المنطقة في هذا المجال، وذلك عن طريق توفير اتفاقية دعم تفصيلية للشركات التي تستخدم المزودات المستندة في عملها إلى نظام التشغيل لينوكس".

تدرس تيك أكسيس في الوقت الحاضر بدراسة عدد من الخيارات لتقديم الدعم لنظام لينوكس في العالم العربي. ومن بين الأفكار المطروحة هناك استضافة اجتماعات دورية للمجموعات التي تستخدم لينوكس في مركز تيك أكسيس للحلول، على النحو الذي يسمح للمؤسسات والمختصين بتبادل الأفكار والخبرات، وإضافة التحسينات في نظام المصادر المفتوحة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code