سامسونغ تعود بقوة إلى سوق الهواتف الجوّالة

تسعى شركة سامسونغ إلى مهاجمة سوق الهواتف الجوّالة من جديد في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن أعلنت عن مخططاتها لطرح 6 هواتف جوّالة تدعم خدمات رسائل الوسائط المتعددة MMS، وآخرين من فئة الهواتف الذكية خلال الأشهر القليلة القادمة. وقد طرحت الشركة مؤخرا هاتف SGH-E700 الجديد الذي يحتوي على مزايا فائقة.

  • E-Mail
سامسونغ تعود بقوة إلى سوق الهواتف الجوّالة ()
 Osama Alasmar بقلم  November 11, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تسعى شركة سامسونغ إلى مهاجمة سوق الهواتف الجوّالة من جديد في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن أعلنت عن مخططاتها لطرح 6 هواتف جوّالة تدعم خدمات رسائل الوسائط المتعددة MMS، وآخرين من فئة الهواتف الذكية خلال الأشهر القليلة القادمة.

ويقول دي كيه بايون، رئيس شركة سامسونغ إلكترونيكس الخليج: أضحت خدمات التراسل عبر الرسائل القصيرة SMS منتشرة على نطاق واسع وبصورة هائلة بين المستخدمين ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط ولكن على المستوى العالمي. وحسب إحصاءاتنا، فهناك ما يزيد عن نصف مليون مستخدم يقومون بالتراسل عبر خدمات رسائل الوسائط المتعددة "إم إس إس"، ولهذا نهدف لتيسير استخدام رسائل الوسائط المتعددة تماما كما هو الحال في خدمات الرسائل القصيرة، وبالتالي نمو سوق الهواتف الجوّالة.

ويعلق ستيف هان، مدير أول قسم الاتصالات في سامسونغ إلكترونيكس الخليج: "يتراءى للجمهور تأخر شركة سامسونغ في طرحها لمنتجات الهواتف الجوّالة التي تدعم الكاميرا المدمجة، خصوصا في دخول عدة شركات منافسة إلى تلك الأسواق في وقت مبكر هذه السنة. وللعلم فإن شركة سامسونغ تبذل كثيرا من الجهد والوقت لتطوير وتطويع منتجاتها من جهة، ولاختبارها من جهة أخرى. وستطرح الشركة هاتفين ذكيين في منطقة الشرق الأوسط، خلال الربع الأول لعام 2004.

وبدوره يصرح سودير ناير، مدير التسويق والمبيعات في قسم اتصالات سامسونغ: "تمثل مرحلة الانتقال من خدمات الرسائل القصيرة إلى خدمات الوسائط المتعددة نقطة مؤثرة على كافة المستويات، من المستخدم إلى الشركات المطروة لهذه التقنيات، ويمكننا وصفها بمرحلة التحول من بيئة نظام التشغيل دوس إلى نظام التشغيل ويندوز، والتي اشتعلت خلالها جبهات العالم التقني خلال الثمانينيات".

ويضم هاتف سامسونغ الجديد '''إس جي إتش- إي 700'' عدة مزايا فائقة، حيث يبدو أن سامسونغ قد جمعت جل خبراتها في هذا الهاتف المتكامل. ورغم أن وزن الهاتف سامسونغ الجديد لا يتجاوز 85 غراما، إلا أنه يقدم كثيرا من المزايا التي تمنحه ريادة سوق الهواتف الجوّالة حاليا. ويشتمل الهاتف على كاميرا رقمية، تعمل بمعيار العرض المرئي الخاص بالكمبيوترات الشخصية، كما يدعم الخدمات اللاسلكية ''جي بي آر 'س'' بالإضافة إلى متصفح ''واب''، وشاشة عرض كبيرة نسبيا وعالية الوضوح. ويمكن التقاط 15 صورة متتالية، بسبب خاصية التصوير متعدد اللقطات، والتي ضمنتها سامسونغ في طراز الهانف SGH-E700. كما أن خاصية التصوير الليلي بدون استخدام أداة الفلاش، سوف تلقى استحسان المستخدمين.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code