دايريكتر 2004

طرحت ماكروميديا منتجها الجديد دايريكتر Director MX 2004 وهو ترقية لبيئة البرمجة والتصميم والتأليف لديها. يضيف الإصدار الجديد مزايا عديدة بما فيها دعم جافا سكريبت وتوليد العروض عبر منصات مختلفة

  • E-Mail
دايريكتر 2004 ()
 Samer Batter بقلم  January 14, 2004 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


طرحت ماكروميديا منتجها الجديد دايريكتر Director MX 2004 وهو ترقية لبيئة البرمجة والتصميم والتأليف لديها. يضيف الإصدار الجديد مزايا عديدة بما فيها دعم جافا سكريبت وتوليد العروض عبر منصات مختلفة. ويمكن من خلال البرنامج تأليف وتوليد عروض وسائط متعددة للويب أو الأقراص المدمجة أو أقراص الفيديو الرقمي DVD، أو منصات الإنترنت والكمبيوتر (الأكشاك kiosks) مع دعم البرمجة بجافا سكريبت ولينغو معا. ويعتبر دايريكتور من أقدم البرامج التي تقدمها ماكروميديا، فقد طرحته قبل انتشار الإنترنت لتأليف المحتوى وتوزيعه على الأقراص المدمجة. ومن أهم أسواق هذا المنتج هناك الشركات التي تقدم المحتوى التعليمي أو التدريبي، والمطورين الذين يقدمون ألعابا بسيطة فضلا عن مؤثرات الحركة لمشغل شوك ويف Shockwave player
وتحاول ماكروميديا توسيع قاعدة مستخدمي منتجاتها من خلال تقديم خيار آخر بدلا من لغة البرمجة الخاصة بها وهي لينغو، حيث سبق وقدمت إصدارين لأدوات تطوير فلاش لأول مرة، فهناك Flash MX 2004 الذي يعتمد على واجهة ترتكز على الخط الزمني وهي مألوفة لمطوري فلاش الحاليين، بينما يدعم الإصدار الثاني وهو Flash MX Professional 2004 واجهة تعتمد على الاستمارات forms-based وهي مألوفة للمبرمجين الذين يستخدمون مايكروسوفت فيجوال بيسك، وذلك بغرض جذبهم واكتساب معرفتهم لصالح منتجات الشركة وتوسيع قاعدة مستخدمي منتجاتها لدى المطورين. وكان فلاش يسهل عمل المستخدمين في حال كان لديهم خلفية وخبرة في التصميم والرسوم ومؤثرات الحركة، لأنهم يجدون مفاهيم مألوفة أمامهم مثل مسارات القصة أوحبكة الأفكار storyboarding، ولكن البيئة الجديدة في إصدار المحترفين تعود الأولوية لمهارات البرمجة وكتابة الكود. وعلى نفس المنوال، يضيف دايريكتور 2004، دعما للغة جافا سكريبت لمن لا يرغب بتعلم نسق لينغو الخاص بماركوميديا. حيث أصبح العمل أشبه بما يقوم به مطورو جافا. ومن جهة أخرى، عززت مايكروميديا جهودها في مجال المنتجات المخصصة للأجهزة الجوالة والشبكات اللاسلكية، وذلك من خلال تعيين خبير مخضرم هو جحا كرستنسن Juha Christensen ، وهو الشريك المؤسس لشركة سيمبيان (تطور أنظمة تشغيل للهواتف الجوالة الذكية تحمل ذات الاسم) وكان جحا قد تولى منصب نائب رئيس الأجهزة الجوالة في مايكروسوفت وسيتولى رئاسة وإدارة عمليات تطوير تطبيقات ماكروميديا مثل فلاش للأجهزة المحمولة. . وحقق تطبيق فلاش مؤخرا نجاحا مهما من خلال قيام سوني بتضمينه في أجهزتها المحمولة Sony Clie وشركة الاتصالات اليابانية ان تي تي دوكومو. وتقدم ماكروميديا حاليا برنامجين للأجهزة المحمولة وهما FlashLite وFlashCast. ويستخدم فلاش لايت، وهو نسخة مصغرة من فلاش في أكثر من 80 طرازا من الأجهزة مثل الهواتف الجوالة والمساعدات الرقمية. أما فلاش كاست فهي خدمات إرسال أقنية معلومات ترتكز على فلاش مثل الأخبار وأسعار الأسهم عبر شبكات لاسلكية مثل شبكة الهواتف الجوالة وغيرها، لتتلقاها الأجهزة الممكنة بفلاش. ويعد تطوير وتوليد المحتوى للأجهزة لاجوالة مجالا واعدا نظرا لانتشار الأجهزة بصورة تفوق التوقعات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code