معالجات جديدة من إنتل إيتانيوم

قامت شركة إنتل، عملاق صناعة المعالجات، بطرح معالجين جديدين من طراز إنتل إيتانيوم 2 مخصصين للعمل على النظم ذات المعالجات المزدوجة. وتهدف إنتل من وراء هذه الخطوة إلى تعزيز مكانتها وسيطرتها على سوق المعالجات الموجهة للأجهزة الخادمة ومنصات العمل.

  • E-Mail
معالجات جديدة من إنتل إيتانيوم ()
 Nawras Sawsou بقلم  September 8, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قامت شركة إنتل، عملاق صناعة المعالجات، بطرح معالجين جديدين من طراز إنتل إيتانيوم 2 مخصصين للعمل على النظم ذات المعالجات المزدوجة. وتهدف إنتل من وراء هذه الخطوة إلى تعزيز مكانتها وسيطرتها على سوق المعالجات الموجهة للأجهزة الخادمة ومنصات العمل.

تبلغ سرعة المعالج الأول 1.4 غيغاهرتز ومدعم بذاكرة من المستوى الثالث L3 بسعة 1.5 ميغابايت. أما المعالج الثاني فتبلغ سرعته 1 غيغاهرتز ومدعم بذاكرة بسعة 1.5 ميغابايت أيضا. ويتميز كل من المعالجين بأنه لا يستهلك إلا نصف الطاقة التي تستهلكها معالجات إيتانيوم الحالية.

وعلى ضوء هذا الطرح يتوقع أن ترتفع أعداد أجهزة الخادم ومحطات العمل المرتكزة على عائلة معالجات إيتانيوم 2، بما في ذلك النظم التي تقدمها كل من "ديل" و"إتش بي" و"آي بي إم"، بمعدل الضعفين هذا العام لتصل إلى أكثر من 40 نظام ثنائي ورباعي الاتجاه. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم إنتل للمُصنّعين منصة مزدوجة المعالجات لمزودات إنتل (Intel Server Platform) مجهزة للتركيب على حامل لهذه المعالجات الجديدة من نوع إنتل إيتانيوم 2.

في هذه المناسبة قال ريتشارد دراكوت، مدير التسويق في مجموعة منصات الشركات في إنتل: "تقدم النظم القائمة على معالجات إيتانيوم 2 أداء رائدا وفوائد كثيرة في مجال الأعمال وخيارات أوسع للحلول المستخدمة في الشركات، والتي تسمح بإنجاز الأعمال الهامة التي تعتمد على البيانات بشكل مكثف. وبطرح هذين المعالجين الجديدين، أصبحت النظم المرتكزة على إيتانيوم 2 قادرة على تشغيل كافة نظم مراكز البيانات، بدءا من النظم الابتدائية محدودة الأداء وحتى أجهزة الكمبيوتر الخارقة ومزودات قواعد البيانات الضخمة."

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code