غيغا بايت تتعرض لعمليات تزوير واسعة النطاق

حذرت شركة غيغابايت- إحدى أبرز الشركات المختصة في إنتاج اللوحات الرئيسية لأجهزة الكمبيوتر- شركاءها في قنوات إعادة البيع والمستهلكين من وجود عدد من اللوحات الأم المقلدة التي تدخل إلى الأسواق وتباع على أنها منتجات أصلية من طراز غيغابايت. وقد بدأت الشركة حملة توعية مكثفة في محاولة منها للفت انتباه المستخدمين والمستهلكين إلى سبل التمييز بين اللوحة الرئيسية الأصلية والمزورة، كما تقوم في الإطار نفسه باتخاذ الخطوات اللازمة لتتبع الجهة المصنعة للمنتجات المقلدة والجهة المستوردة كذلك.

  • E-Mail
غيغا بايت تتعرض لعمليات تزوير واسعة النطاق ()
 Thair Soukar بقلم  September 1, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


حذرت شركة غيغابايت- إحدى أبرز الشركات المختصة في إنتاج اللوحات الرئيسية لأجهزة الكمبيوتر- شركاءها في قنوات إعادة البيع والمستهلكين من وجود عدد من اللوحات الأم المقلدة التي تدخل إلى الأسواق وتباع على أنها منتجات أصلية من طراز غيغابايت. وقد بدأت الشركة حملة توعية مكثفة في محاولة منها للفت انتباه المستخدمين والمستهلكين إلى سبل التمييز بين اللوحة الرئيسية الأصلية والمزورة، كما تقوم في الإطار نفسه باتخاذ الخطوات اللازمة لتتبع الجهة المصنعة للمنتجات المقلدة والجهة المستوردة كذلك.

تطال عمليات التزوير والتقليد هذه طرزاً عدة من أبرزها الطرازان: 8IR2003و 8IE800اللتان تنتشر منتجات مقلدة منهما في أسواق الكثير من بلدان المنطقة. وما يزيد الطين بلة أن هذه المنتجات المقلدة تتغلغل في بعض الأسواق تغلغلاً شديداً يجعل منها الأولى في السوق من حيث عدد الوحدات المباعة. ومن أبرز البلدان التي تنتشر فيها مثل هذه المنتجات المقلدة هناك إيران، ومصر، وسوريا.

وتشير غيغابايت ضمن التحذيرات التي تطلقها إلى أن اللوحات الرئيسية المقلدة قد تم تجميعها بالاعتماد على مكونات ذات نوعية رديئة، الأمر الذي يقلل العمر الافتراضي لهذه المنتجات إلى ثلاثة أشهر كحد أقصى ستتعرض بعدها على الأغلب إلى أعطال خطيرة نتيجة احتراق أو ذوبان بعض مكوناتها. وأضافت الشركة كذلك أن اللوحات الرئيسية المزورة ليست متوافقة مع المعالجات ذات السرعات العالية، ولا مع جميع أنواع الذاكرة.

وتهدف غيغابايت من وراء إطلاق حملتها التثقيفية إلى مساعدة معيدي البيع والمستخدمين النهائيين على تمييز اللوحات الرئيسية المقلدة. وتهدد الشركة في الوقت ذاته بكف دعمها وإلغاء ضمانها عن أي معيد بيع يثبت تعامله مع مثل هذا النوع من المنتجات. كما تستعد غيغا بايت لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد مستوردي هذه اللوحات الرئيسية، وتبذل قصارى جهدها لتحديد المصدر وهوية المصنّع الذي يقال إنه على الأغلب شركة صينية مختصة في تصنيع المنتجات المقلدة.

وتتضمن حملة التوعية التي أطلقتها غيغابايت رسائل بريدية ونشرات تفصيلية يتم إرسالها إلى جميع معيدي البيع لإرشادهم إلى كيفية التفرقة بين اللوحات الأصلية والمقلدة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code