زيادة كبيرة في انتشار الإنترنت في دولة الإمارات

كشفت دراسة حديثة عن تزايد معدلات استخدام حزمة الإنترنت فائقة السرعة (Broadband Internet) بصورة ملحوظة في الإمارات. ومع أن عدد مستخدمي هذه الحزمة ما زال ضئيلاً مقارنة بالمعدلات العالمية, إلا أن الدراسة توقعت تزايد عدد مستخدميها بنسبة 53% خلال العام 2003. وتحتل الإمارات مكانة بارزة في مقدمة دول المنطقة من حيث تبني هذه التقنية المتطورة التي أصبحت الحل القياسي للحصول على خدمة الإنترنت في معظم الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

  • E-Mail
زيادة كبيرة في انتشار الإنترنت في دولة الإمارات ()
 Nawras Sawsou بقلم  August 13, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشفت دراسة حديثة عن تزايد معدلات استخدام حزمة الإنترنت فائقة السرعة (Broadband Internet) بصورة ملحوظة في الإمارات. ومع أن عدد مستخدمي هذه الحزمة ما زال ضئيلاً مقارنة بالمعدلات العالمية, إلا أن الدراسة توقعت تزايد عدد مستخدميها بنسبة 53% خلال العام 2003. وتحتل الإمارات مكانة بارزة في مقدمة دول المنطقة من حيث تبني هذه التقنية المتطورة التي أصبحت الحل القياسي للحصول على خدمة الإنترنت في معظم الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

وتقود الأجيال الشابة في الإمارات عملية التحول لاستخدام الحلول المتطورة للاتصال بشبكة الإنترنت التي تتميز بالسرعة والجودة. ويساهم هذا الأمر في تعزيز الطلب على خدمة الإنترنت فائقة السرعة. وبينما يتزايد معدل استخدام هذه التقنية, يتوقع أن يتناقص استخدام حلول الاتصال التقليدية بنسبة 5% سنوياً, طبقاً للأرقام التي كشفت عنها دراسة نشرها مركز دراسات الإقتصاد الرقمي "مدار" مؤخراً. وقد اعتمدت الدراسة على استطلاع للرأي قامت به شركة "الإمارات للإنترنت والوسائط المتعددة" التي تعتبر الموفر الحصري لخدمة الإنترنت في الإمارات.

وقال سالم الشاعر, مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية: "نتوقع أن تصبح تقنية الحزمة العريضة فائقة السرعة بمثابة الحل القياسي للحصول على خدمة الإنترنت في غالبية دول العالم. وعليه، يسعدنا أن يكون للإمارات الريادة في مجال تبني هذا الحل الرائد في المنطقة." وأشار الشاعر إلى أن تلك التقنيات المتطورة تساهم في صقل مهارات الأفراد وشركات الأعمال وتعزيز معدلات الاستفادة من الخدمات التي توفرها حكومة دبي الإلكترونية عبر بوابتها الإلكترونية www.dubai.ae. ورأى أن النمو الكبير في عدد مستخدمي حزمة الإنترنت فائقة السرعة في الدولة، يعكس التطور الكبير الذي يشهده المجتمع في الإمارات من حيث مهارات التعامل مع حلول تكنولوجيا المعلومات. وهو يعكس أيضاً نجاح جهود الحكومة والدوائر المعنية في ترسيخ مكانة الإمارات كدولة رائدة في هذا المجال.

وأضاف الشاعر: "يساهم التوجه المتزايد لتبني حلول الاتصال فائقة السرعة بالإنترنت على تعزيز برنامج "التقنية للجميع" (e4all) لذي أطلقته حكومة دبي الإلكترونية مؤخراً. ويوفر هذا المشروع حزمة من الفرص التدريبية على مهارات التعامل مع التطبيقات التكنولوجية المختلفة بأسعار خاصة. وتهدف المبادرة الى تسريع عملية نشر الوعي المعلوماتي بين كافة فئات المجتمع. كما تساهم في تعزيز معدلات استخدام النظام المتكامل الذي تتبناه حكومة دبي الإلكترونية لتقديم معظم الخدمات الحكومية إلكترونياً. وتوفر البوابة قائمة من الخدمات الإضافية المتطورة, حيث تعتبر خدمة الإنترنت فائقة السرعة واحدة من الحلول المثالية للحصول على أقصى إستفادة من هذه الخدمات".

وتتوقع الدراسة ارتفاع معدل استخدام الإنترنت في الإمارات بنسبة 10% خلال العام 2003 ليصل إلى 1.175.000 مستخدم, وهو أعلى معدل بين دول مجلس التعاون الخليجي. وتبلغ نسبة مستخدمي حزمة الإنترنت فائقة السرعة 11.3% من هذا العدد. ويمكن الحصول على هذه الخدمة عبر تقنيات متعددة منها تقنية الخط الرقمي السريع "دي. أس. أل" (DSL) والخطوط المؤجرة (Leased) وخدمة الشبكة الرقمية المتكاملة "ISDN". ويساهم الطلب المتزايد على تحميل الملفات الفيديوية والصوتية من المواقع الإلكترونية والتي تتطلب اتصالاً أسرع من 56 كيلوبت/ثانية في تعزيز التوجه لاستخدام حزمة الإنترنت فائقة السرعة.

وعلى الرغم من أن معدل رواج هذه الخدمة في الإمارات يتماشى مع المعدلات السائدة في المنطقة, إلا أنه يبدو ضئيلاً مقارنة بإنتشارها على نطاق واسع في الدول الأوروبية. وبلغ معدل الزيادة في رواج هذه الخدمة في المملكة المتحدة حوالي 235% في الفترة ما بين أبريل/نيسان 2002 وأبريل 2003. ونجحت هونغ كونغ في تحقيق أعلى معدل استخدام لهذه الخدمة عالمياً والذي بلغ 82% من عدد المستخدمين الإنترنت بصفة عامة.

وقال سالم الشاعر: "يساهم الرواج الواسع لخدمة الإنترنت فائقة السرعة في ترسيخ مكانة دبي كمركز رائد في المنطقة في مجال تكنولوجيا المعلومات. وبينما تتجه حكومة دبي الإلكترونية لتحقيق هدفها الإستراتيجي بتوفير 70% من الخدمات الحكومية بصورة إلكترونية بحلول العام 2005, يعد المعدل المتزايد لانتشار هذه التقنية المتطورة علامة مشجعة على قدرة قطاعات المجتمع المختلفة على الاستخدام الفعال لحزمة الخدمات التي نقوم بتوفيرها عبر بوابتنا الإلكترونية www.dubai.ae".

(نشرة صحفية صادرة عن أورينت بلانيت للعلاقات العامة)

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code