"أبتك الخليج" تعزز عملياتها في منطقة الشرق الأوسط

تعتزم شركة "أبتك الخليج" تعزيز عملياتها التسويقية في منطقة الشرق الاوسط لمواجهة الطلب المتنامي على الهواتف النقالة التي تدعم تقنية التراسل بإستخدام تقنيات الوسائط المتعددة (MMS). ومن المتوقع حدوث تغيير ملحوظ في أسلوب التواصل بين مستخدمي الهواتف النقالة مع قيام عدد من شبكات النقال بإطلاق هذه الخدمة ومن بينها شركة "إتصالات" في الإمارات.

  • E-Mail
"أبتك الخليج" تعزز عملياتها في منطقة الشرق الأوسط ()
 Majed Alshihabi بقلم  August 6, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تعتزم شركة "أبتك الخليج" تعزيز عملياتها التسويقية في منطقة الشرق الاوسط لمواجهة الطلب المتنامي على الهواتف النقالة التي تدعم تقنية التراسل بإستخدام تقنيات الوسائط المتعددة (MMS). ومن المتوقع حدوث تغيير ملحوظ في أسلوب التواصل بين مستخدمي الهواتف النقالة مع قيام عدد من شبكات النقال بإطلاق هذه الخدمة ومن بينها شركة "إتصالات" في الإمارات.
وتتوقع "أبتك" أن تتغير التوجهات الشرائية لمستخدمي الهواتف النقالة بصورة جذرية, مع التوجه المتزايد لإستخدام حلول التراسل باستخدام الوسائط المتعددة. ومن الملاحظ توجه مستهلكي الهواتف النقالة في المنطقة إلى اقتناء الأجهزة التي تتضمن تقنيات متطورة تشمل خدمات الكاميرا وخيارات التراسل المتقدمة.
وقالت ليندا الطريفي مديرة التسويق في شركة "أبتك الخليج": "تعد عملية إطلاق تقنية التراسل باستخدام الوسائط المتعددة مؤشراً على تغير طبيعة استخدام الهواتف النقالة كوسيلة اتصال صوتية فقط, حيث توفر هذه التقنية خدمات متطورة من بينها القدرة على تحويل الهاتف النقال إلى جهاز سمعي وبصري قادر على إرسال واستقبال الصور والرسوم والأصوات والنصوص بالإضافة إلى اللقطات الفيديوية في المستقبل القريب".
وأضافت الطريفي: "تعد تقنية التراسل باستخدام الوسائط المتعددة حلاً عملياً لتلبية متطلبات فئات المجتمع المختلفة التي أصبحت تعتمد بصورة أساسية على خدمات الاتصالات النقالة. وساهمت عملية إطلاق هذه التقنية في تنشيط التوجه لتطوير حلول وتطبيقات جديدة خاصة بالهواتف النقالة التي تعتمد هذه التقنية. وقامت بعض شركات توفير خدمات الاتصالات النقالة في المنطقة بالبدء بتطوير ألبومات إلكترونية لتخزين الصور الشخصية لعملائها من أجل إتاحة الفرصة لهم لإرسالها إلى مستخدمين آخرين. ويمكن إستخدام تقنية التراسل باستخدام الوسائط المتعددة لتطوير محتوى الرسائل الشخصية, حيث تسمح للمستخدمين بإرسال رسائل ديناميكية عالية الجودة".
وتتوقع "أبتك" أن يتزايد عدد مستخدمي تطبيقات التراسل باستخدام الوسائط المتعددة في منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة القليلة القادمة. وتدعم الزيادة الكبيرة في نسبة اقتناء الهاتف النقال بصفة عامة واستخدام ميزة الرسائل النصية القصيرة (SMS) بصفة خاصة هذا التوجه. وتقدر الإحصاءات عدد المشتركين بخدمات الهاتف النقال في الإمارات بحوالي 2.5 مليون مشترك في مطلع العام 2003, مقارنة بعدد خطوط الهاتف الثابتة التي تجاوزت المليون خط بنسبة ضئيلة. ويتشابه الوضع في الإمارات مع باقي الدول في المنطقة إلى حد بعيد.
وأضافت الطريفي: "ساهم ارتباط "أبتك" بشركات إنتاج الهواتف النقالة العالمية التي تشمل "نوكيا"، بالإضافة إلى نظام خدمات العملاء المتطور الذي نقدمه في ترسيخ مكانتنا الريادية في مجال توفير قائمة من الأجهزة المتطورة التي تدعم تقنية التراسل باستخدام الوسائط المتعددة للمستهلكين في المنطقة. وسيعمل الطلب المتزايد للمستهلكين على إقتناء أحدث طرازات الهواتف النقالة على خلق أنماط شرائية جديدة لهم وفي تغيير أسلوب التواصل من خلال الرسائل سواء الشخصية منها أو المهنية".
وتعتبر تقنية التراسل باستخدام الوسائط المتعددة أحد الركائز الرئيسية لخدمات الهاتف النقال المتطورة في العالم. ومن المتوقع أن تصبح هذه التقنية من أهم التطورات التي تشهدها صناعة الهواتف النقالة, حيث يتزايد التوجه إلى استخدام رسائل النقال بما فيها الرسائل الإعلانية بالإضافة الى المعدلات المتنامية لاستخدام خدمات البريد الإلكتروني وارتفاع عدد مستخدمي الهاتف النقال بصفة خاصة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code