أول تلفاز يعمل بتقنيات الكريستال السائل وشاشة ثلاثية الصمامات في الشرق الأوسط من سامسونج

أعلنت شركة سامسونج إلكترونيكس، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التقنيات الرقمية، عن طرح أول أجهزة عرض تلفزيونية مزودة بشاشات ثلاثية الصمامات عاملة بالكريستال السائل في الشرق الأوسط. وتتوقع الشركة أن تسهم الأجهزة الجديدة، التي تمتاز بنقاء صورتها والتي تستهدف المستهلكين المهتمين بجديد التكنولوجيا في المنطقة، في رفع حصتها في أسواق المنطقة إلى 31% بنهاية عام 2003.

  • E-Mail
أول تلفاز يعمل بتقنيات الكريستال السائل وشاشة ثلاثية الصمامات في الشرق الأوسط من سامسونج ()
 Majed Alshihabi بقلم  July 9, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة سامسونج إلكترونيكس، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التقنيات الرقمية، عن طرح أول أجهزة عرض تلفزيونية مزودة بشاشات ثلاثية الصمامات عاملة بالكريستال السائل في الشرق الأوسط. وتتوقع الشركة أن تسهم الأجهزة الجديدة، التي تمتاز بنقاء صورتها والتي تستهدف المستهلكين المهتمين بجديد التكنولوجيا في المنطقة، في رفع حصتها في أسواق المنطقة إلى 31% بنهاية عام 2003.
وإضافةً إلى طرحها التشكيلة المتكاملة من أجهزة العرض التلفزيوني المزودة بشاشات ثلاثية الصمامات والعاملة بالكريستال السائل والمتوفرة بمقاسات مختلفة تتراوح بين 43 و61 بوصة، كشفت سامسونج النقاب أيضاً عن سلسلة تي 8 من أجهزة العرض التلفزيوني، التي تعتمد على ماسح ضوئي متطور يوفر للمشاهدين صوراً خالية من الاهتزاز ومتفوقة في الجودة.
قال إتش. جيه. بارك، المدير الأول لشؤون المبيعات والتسويق في شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات: "سوف يحدث طرح التشكيلة الجديدة من أجهزة العرض التلفزيوني ثورةً في تكنولوجيا تقنيات العرض التلفزيوني في الشرق الأوسط. وتستثمر سامسونج، التي تعتبر الشركة الرائدة في المنطقة في تقنيات العرض، سجلها الناجح في هذا المجال، لتقدم جيلاً جديداً من أجهزة العرض التلفزيوني ثلاثية الصمامات بشاشات عاملة بالكريستال السائل مقاسات 43 بوصة و50 بوصة و61 بوصة، تتميز بأداء يتفوق على أجهزة العرض التلفزيوني المزودة بشاشات بلازما والمتوفرة في الأسواق."
ويقدر حجم الطلب على أجهزة العرض التلفزيوني في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا بحوالي 93 ألف جهاز خلال عام 2003. ويشكل هذا الرقم زيادة كبيرة في حجم مبيعات أجهزة العرض التلفزيوني الذي وصل إلى 64 ألف جهازاً في العام الماضي. وبلغت حصة سامسونج من الأسواق الإقليمية 20% خلال عام 2002، وتستهدف الشركة الآن زيادة حصتها السوقية إلى 31% في عام 2003.
وقال بارك: "تتصدر سامسونج الأسواق العالمية في تكنولوجيا وصناعة أجهزة العرض التلفزيوني ثلاثية الصمامات والمزودة بشاشات عاملة بالكريستال السائل، حيث بلغت حصتها من السوق العالمية لتلك الأجهزة 32% خلال النصف الأول من عام 2003. وتسعى الشركة إلى احتلال المركز الأول عالمياً في مبيعات تلك الأجهزة خلال العام الحالي 2003، من خلال الحصول على حصة تبلغ 22% من سوق يقدر حجمها بنحو 4.3 مليون جهاز هذا العام".
وتعتمد الطرازات الجديدة نظام معالجة رقمي جديد يعد الأول من نوعها في تاريخ سامسونج، وهي محرك الصورة الرقمي الطبيعي (دي إن آي إي). وتسمح هذه التقنيات بتوفر أجهزة عرض تلفزيوني ذات شاشات كبيرة أقوى إنارة وأوضح صوراً وأدق تفصيلاً للصور المتحركة والنصوص، كما توفر صوراً ذات وضوح أكبر وضجيج أقل. كما أضافت سامسونج نظام بي بي إي الصوتي المزود بموازن صوتي خماسي الموجات لتشغيل نظام مكبرات الصوت ذو الهيكل الخشبي والبالغة استطاعته 30 وات. كما تحتوي الطرازات الجديدة على نظام ريلفليكت برو للحصول على صور فائقة النقاء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code