حكومة دبي الإلكترونية تحث الفئات الطلابية على الإستفادة القصوى من تقديمات شبكة الإنترنت

نظمت مدرسة الراية الثانوية للبنات مؤخراً بإشراف قسم توجيه الخدمة الاجتماعية في منطقة دبي التعليمية ندوة تعريفية مكثفة في مقر المدرسة إستهدفت مجموعة من الطالبات من مدارس مختلفة في دبي لتعزيز الوعي بإستخدامات شبكة الانترنت ولتسليط الضوء على الوسائل المثلى المستخدمة لمكافحة فيروسات الكمبيوتر وعمليات قرصنة برامج الكمبيوتر.

  • E-Mail
حكومة دبي الإلكترونية تحث الفئات الطلابية على الإستفادة القصوى من تقديمات شبكة الإنترنت ()
 Majed Alshihabi بقلم  April 9, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


نظمت مدرسة الراية الثانوية للبنات مؤخراً بإشراف قسم توجيه الخدمة الاجتماعية في منطقة دبي التعليمية ندوة تعريفية مكثفة في مقر المدرسة إستهدفت مجموعة من الطالبات من مدارس مختلفة في دبي لتعزيز الوعي بإستخدامات شبكة الانترنت ولتسليط الضوء على الوسائل المثلى المستخدمة لمكافحة فيروسات الكمبيوتر وعمليات قرصنة برامج الكمبيوتر.
وقال مروان النقي مدير التسويق والتواصل مع المجتمع بالإنابة في حكومة دبي الإلكترونية: "بدأت الخدمات الالكترونية تغير كافة أوجه حياتنا. وتعتبر شبكة الانترنت وسيلة مثلى للتعليم والترفيه والإتصالات. ولا يمكن تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الوسيلة المبتكرة دون إجادة الطرق الفعالة لإستخدام الانترنت".
وبعد أن شرح الإرشادات الضرورية لمكافحة عملية قرصنة البرامج وفيروسات الكمبيوتر، حث النقي الطالبات الحاضرات على تعلم كافة جوانب شبكة الويب واستخدامها في حياتهم اليومية في مجال الدراسة وشتى انواع المعاملات المطلوبة منهن.
وقالت فاطمة غانم المري مديرة مدرسة الراية الثانوية للبنات: "بات من الضروري أن تتعلم كافة الفئات الشابة كيفية إستخدام الكمبيوتر في كافة أوجه حياتهم، حيث ينبىء المستقبل بأننا نتوجه نحو مجتمع لا ورقي. وتعتبر إجادة استخدامات الكمبيوتر شرطاً ضرورياً يطلبها سوق العمل في الوقت الحالي".
وتعد هذه الندوة التعريفية جزءاً من حملات التوعية الجماهيرية التي أطلقتها حكومة دبي الالكترونية لتعزيز الوعي المعلوماتي لدى كافة شرائح المجتمع للإستفادة القصوى من الخدمات الالكترونية وذلك ضمن مساعي الدائرة نحو تقديم 70% من مجمل الخدمات الحكومية بصورة الكترونية بحلول العام 2005.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code