"إنفوتوسيل.كوم" تطلق أول خدمة طلب معلومات عبر الرسائل الهاتفية القصيرة في الإمارات

أعلنت شركة "إنفوتوسيل.كوم" العاملة في مجال توفير خدمات المعلومات اللاسلكية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن إطلاق خدمة طلب المعلومات عبر الرسائل الهاتفية القصيرة عبر الطلب لمشتركي الهاتف النقال في الإمارات. وقد إستفادت "إنفوتوسيل.كوم" من خبرتها السابقة في تقديم خدمات مشابهة يتم تقديمها مع بتلكو في البحرين، و"أم.تي.سي" في الكويت وفاست لينك في الأردن، والخبرات التقنية لشريكتها الإيطالية شركة أكوتيل في مجال توفير هذه الخدمة الجديدة في دولة الامارات.

  • E-Mail
"إنفوتوسيل.كوم" تطلق أول خدمة طلب معلومات عبر الرسائل الهاتفية القصيرة في الإمارات ()
 Nawras Sawsou بقلم  January 14, 2003 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة "إنفوتوسيل.كوم" العاملة في مجال توفير خدمات المعلومات اللاسلكية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن إطلاق خدمة طلب المعلومات عبر الرسائل الهاتفية القصيرة عبر الطلب لمشتركي الهاتف النقال في الإمارات. وقد إستفادت "إنفوتوسيل.كوم" من خبرتها السابقة في تقديم خدمات مشابهة يتم تقديمها مع بتلكو في البحرين، و"أم.تي.سي" في الكويت وفاست لينك في الأردن، والخبرات التقنية لشريكتها الإيطالية شركة أكوتيل في مجال توفير هذه الخدمة الجديدة في دولة الامارات.
وقال بشار دحابرة، المؤسس والرئيس التنفيذي في "إنفوتوسيل.كوم": "لن يحتاج مشتركو الهاتف النقال في الإمارات بعد اليوم لانتظار قراءة الجريدة أو الاستماع للراديو أو مشاهدة التلفزيون للاطلاع على آخر الأخبار، والأوضاع المالية ومواعيد الحفلات". وأضاف: "بات يمكنهم الآن طلب المعلومات عن الأخبار والمال والمناسبات المختلفة في اي وقت عبر هواتفهم النقالة وذلك بإرسال رسائل نصية محددة إلى رقم الخدمة".
وقال دحابرة: "لقد سجلت خدمة بث المعلومات عبر الرسائل القصيرة من "إنفوتوسيل.كوم" حوالي 100 ألف مشترك في منطقة الشرق الأوسط حتى الآن، الامر الذي يؤكد أن هنالك طلباً متزايداً على خدمة معلومات الرسائل القصيرة. ومن خلال تقديم خدمة الرسائل القصيرة للشرق الأوسط "أس.أم.أس.أم.إي SMSME" فإننا نبني على نجاحنا السابق كي نقدم المزيد من الخدمات، حيث لن يتمكن المشترك من استلام المعلومات التي يريد فحسب، بل يحدد أيضاً وقت استلام الخدمة. وتعطي خدمة طلب المعلومات لمشتركينا تحكماً اكبر بكثير على تدفق المعلومات إلى أجهزتهم النقالة مثلما تعطيهم المزيد من حرية الاختيار".
وقد عمقت شراكة "إنفوتوسيل.كوم" مع "أكوتيل" من موقعها الريادي في صناعة الاتصالات الإقليمية. كما أعطى هذا التعاون للشركة نفاذاً إلى تقنيات متطورة لتوفير خدمة التطبيقات اللاسلكية في أوروبا التي توفرها شركة "أكوتيل". وتوفر مجموعة "أكوتيل" أيضاً منصات تمكين وتطبيقات تتولى بث خدمات الرسائل نيابة عن مشغلي الشبكات والمؤسسات إلى عالم الأجهزة النقالة الشخصية.
وأضاف: "لقد تطور الهاتف النقال بشكل ملحوظ من مجرد جهاز اتصال صوتي بين شخصين. ويعود الفضل في كثير من ذلك إلى خدمة الرسائل النصية القصيرة. ونحن في "إنفوتوسيل.كوم" نهدف إلى التأكد من أن الهاتف النقال يستخدم بأفضل قدراته بينما نضمن في الوقت نفسه أن لا يجد المستخدمون أنفسهم غارقين بمعلومات لا يريدونها. وتعتبر خدمات المعلومات حسب الطلب هي الأنسب لهذه الفكرة نظراً لأنها تسمح للمستخدمين أن يقرروا بأنفسهم نوعية المعلومات التي يريدون الحصول عليها، عدا عن التحكم في وقت وصول هذه المعلومات اليهم".
وقال دحابرة: "يتم تقديم خدمة "أس.أم.أس.أم.إي" بشكل خاص للمشتركين في الإمارات، وباللغتين العربية والإنكليزية". واضاف: "مع إطلاق هواتف تعتمد اللغة العربية، يشهد مشغلو خدمات الهواتف النقالة نمواً كبيراً في الرسائل القصيرة باللغة العربية، مما يزيد حجم هذه الرسائل إلى 60 بالمائة، حيث تكون ساعات الذروة لحركة الرسائل القصيرة بين السادسة مساء والعاشرة ليلاً".
وتوفر خدمة "أس.أم.أس.أم.إي" حالياً الاختيار من اربعة فئات من المعلومات عبر قنوات تم تصنيفها تحت عناوين: الأخبار، المال، الترفيه والمرأة. وينقسم كل من هذه المجموعات فرعياً لكي يوفر موضوعات متخصصة ومحددة بحيث يحدد المشتركون خياراتهم بدقة وبشكل سليم للحصول على المعلومات الدقيقة التي يريدون".
ويستطيع المشتركون الراغبون بالحصول على عناوين الأخبار في عالم الأعمال وتقنية المعلومات والاتصالات أو عناوين الرياضة وأخبار كرة القدم مثلا أو آخر الأخبار المهمة في تلك اللحظة ببساطة أن يرسلوا رسالة قصيرة مع الرمز المخصص إلى الرقم 4402 لكي يحصلوا على استجابة فورية لطلبهم. كما تتيح التقسيمات الفرعية في أخبار المال للمشتركين الاستعلام عن أسعار الأسهم والعملات من خلال رسالة مرمزة مماثلة.
وقد صممت "أس.أم.أس.أم.إي" لكي توفر شيئاً مهماً لكل مشترك في خدمة الهاتف النقال. ولهذا السبب أطلقت "إنفوتوسيل.كوم" قناتين مخصصتين للموضة والترفيه. وحيث أن النساء يشكلن نسبة مهمة من السكان في الإمارات، فانهن يبحثن دائماً عن نصائح ومعلومات للمطبخ أو الجمال أو الموضة. ويمكن الآن الحصول على كل هذه المعلومات بشكل فوري عبر الهاتف النقال من خلال إرسال رسالة قصيرة مرمزة إلى الرقم 4401. ويمكن الحصول مثلاً على أحدث نصائح الموضة عن أتحدث توجهات ربيع 2003 أو عن افضل طريقة لإبراز ميزات الشخص. وإضافة لذلك، تتوفر على قناة المرأة كذلك نصائح عن إدارة العلاقات الشخصية والأبراج وقائمة بالنشاطات الترفيهية في الإمارات.
وتمثل النكات والطرائف والأبراج والنشاطات الخارجية جزءاً مما يتوفر في القناة المخصصة للمتعة والترفيه والموضة والتي تحمل عنوان المرح. وقد صممت خدمة طلب المعلومات، التي تم إطلاقها في نظام ديناميكي، بحيث أنه في كل مرة يطلب فيها المشترك محتوى معيناً، يحصل في كل مرة على نكتة أو طرفة مختلفة. وتشمل التحسينات المستقبلية على خدمة طلب المعلومات عبر الرسائل القصيرة إمكانية تنزيل نغمات هاتفية، ورسائل صور وألعاب بلغة جافا للهواتف النقالة.
وقد أطلقت "إنفوتوسيل.كوم" أيضاً موقعاً على الويب www.smsme.ae لكي تتيح للمشتركين الحصول على معلومات مفصلة عن القنوات المختلفة المتوفرة عبر خدمات الطلب. ويمكن النفاذ إلى قناة الترفيه مقابل درهم إماراتي واحد لكل طلب، بينما يمكن الحصول على قناة الأخبار أو المالية مقابل درهمين إماراتيين لكل طلب.

(نشرة صحفية صادرة عن "أورينت بلانيت" للعلاقات العامة)

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code