إعلان الحرب على قرصنة البرامج في منطقة الشرق الأوسط

تشير التحليلات إلى أن مبيعات البرامج في المنطقة ستزداد بمعدل 20% وذلك بحسب استطلاعات للرأي أجريت مؤخرا. وبناء على هذه التوقعات بدأ أقطاب الصناعة في المنطقة يعدون العدة للوقوف في وجه أية عمليات قرصنة محتملة لا ينتجون أو يسوقون من برامج وضمان عدم ظهور أية نسخ غير شرعية في الأسواق.

  • E-Mail
إعلان الحرب على قرصنة البرامج في منطقة الشرق الأوسط ()
 Nawras Sawsou بقلم  December 22, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تشير التحليلات إلى أن مبيعات البرامج في المنطقة ستزداد بمعدل 20% وذلك بحسب استطلاعات للرأي أجريت مؤخرا. وبناء على هذه التوقعات بدأ أقطاب الصناعة في المنطقة يعدون العدة للوقوف في وجه أية عمليات قرصنة محتملة لا ينتجون أو يسوقون من برامج وضمان عدم ظهور أية نسخ غير شرعية في الأسواق.
وفي هذا الإطار قامت في هذا العام الشركات العاملة في حقل البرامج في منطقة الشرق الأوسط على تجديد العقد الموقع مع شركة تيك داتا Tech Data في سبيل المحافظة على تزويد قنوات إعادة البيع بالبرامج الأصلية، وذلك من خلال إطلاق الإصدار الثاني من Software Licensing Guide.
هذا التحرك جاء بعد الأثار التي خلفها البحث اللذي تم إجراؤه في العام 2002 فيما يتعلق بقنوات إعادة البيع في المنطقة وأجرته مؤسسة IDC للأبحاث. كان البحث أشار إلى أن النسبة العظمى من قنوات إعادة البيع في المنطقة يتوقعون نمو مبيعات البرامج بما نسبته 10-20% في العام 2003. وذلك، بحسب تيك داتا، أدى إلى زيادة اهتمام الشركات وقنوات البيع في النسبة التي تشكلها البرامج المنسوخة بشكل لا شرعي من هذه التوقعات.
ستيف لوكي، مدير شركة تيك داتا يشرح قائلا: "لا تعود الخسارة على بائعي البرامج وموزعيها فحسب، إنما ستتضرر أيضا قنوات التوزيع والمستهلكين على حد سواء، وهذا يعود بالضرر الشديد على الاقتصاد بشكل عام طبعا".
جدير بالذكر أن شركة تيك داتا قامت في شهر أبريل من العام 2002 بالتعاون مع كل من شركات مايكروسوفت، وأوراكل، وكمبيوتر أسوسييتس، وكالديرا، وسيمانتيك، وفيريتاس، ونوفيل بإطلاق أولى التراخيص للبرامج في الشرق الأوسط ME Softeare Licensing، وقد لاقت هذه الخطوة إكبارا شديدا من إتحاد منتجي البرامج التجارية BSA.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code