المكتبات العربية تنتقل إلى الإنترنت لخدمة السوق العالمي

عقدت أريبيا دوت كوم، إحدى أهم بوابات الإنترنت في العالم العربي، شراكة مع e-Kotob- المكتبة الرائدة على الإنترنت في العالم العربي والمتمركزة في القاهرة، تهدف إلى تسهيل شراء أكثر من خمسين ألف كتاب عن طريق الإنترنت. وتغطي الكتب، التي هي في غالبيتها كتب عربية، مجموعة واسعة من المواضيع وتشتمل على تشكيلة كبيرة من الكتب الإسلامية. وبإمكان قراء اللغة الإنجليزية المهتمين بمعرفة المزيد عن العالم العربي العثور أيضاً على مجموعة مختارة من الكتب الإنجليزية المترجمة من العربية.

  • E-Mail
المكتبات العربية تنتقل إلى الإنترنت لخدمة السوق العالمي ()
 Thair Soukar بقلم  July 10, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


عقدت أريبيا دوت كوم، إحدى أهم بوابات الإنترنت في العالم العربي، شراكة مع e-Kotob- المكتبة الرائدة على الإنترنت في العالم العربي والمتمركزة في القاهرة، تهدف إلى تسهيل شراء أكثر من خمسين ألف كتاب عن طريق الإنترنت. وتغطي الكتب، التي هي في غالبيتها كتب عربية، مجموعة واسعة من المواضيع وتشتمل على تشكيلة كبيرة من الكتب الإسلامية. وبإمكان قراء اللغة الإنجليزية المهتمين بمعرفة المزيد عن العالم العربي العثور أيضاً على مجموعة مختارة من الكتب الإنجليزية المترجمة من العربية.

قال رمزي زين، المدير التنفيذي الأول في أريبيا دوت كوم: "لقد بدأ الناس في المنطقة يقبلون على التسوق على الإنترنت وبدأنا نشهد نمواً كبيراً في هذا المجال. وستكون شراكتنا مع e-Kotob مفيدة بوجه خاص للعرب المقيمين في بلدان غير عربية، والذين قد يواجهون صعوبات في العثور على كتب عربية وإسلامية. وهناك أعداد كبيرة من العرب في كل من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا ممن يودون الحصول على مجموعة أكبر من الكتب العربية."

تغطي الباقة الكبيرة من الكتب المتوفرة في مكتبة e-Kotob مجموعة واسعة من المواضيع بما في ذلك العلوم والجغرافيا والفنون والهندسة المعمارية واللغات والفلسفة وعلم الاجتماع والكمبيوتر والديانات والأدب وكتب الأطفال. ويحتوي الموقع على محرك بحث متطور يوصلك فورا إلى الكتب التي تبحث عنها. كما بإمكانك إجراء عملية البحث من خلال الفئات الاعتيادية مثل الموضوع أو الاسم أو المؤلف وأيضا من خلال الفئات الأكثر تقدما مثل دار النشر وتاريخ النشر ورقم ISBN في حال كانت هناك حاجة لذلك.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code