آي بي إم تنتج انبوب ترانزيستور متناهي الصغر وعالي الأداء

أعلنت شركة آي بي إم اليوم أنها أنتجت ترانزيستورات صغيرة هي الأعلى من حيث الأداء حتى الآن وأثبتت أن أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة، وهي جزيئات مصنوعة من ذرات الكربون تتخذ شكل الأنابيب، وهي أرق بنسبة 50 ألف مرة من شعر الإنسان، يمكنها أن تتفوق في الأداء على النماذج الأولية لأفضل الترانزيستورات المصنوعة من السيليكون اليوم.

  • E-Mail
آي بي إم تنتج انبوب ترانزيستور متناهي الصغر وعالي الأداء ()
 Thair Soukar بقلم  June 10, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة آي بي إم اليوم أنها أنتجت ترانزيستورات صغيرة هي الأعلى من حيث الأداء حتى الآن وأثبتت أن أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة، وهي جزيئات مصنوعة من ذرات الكربون تتخذ شكل الأنابيب، وهي أرق بنسبة 50 ألف مرة من شعر الإنسان، يمكنها أن تتفوق في الأداء على النماذج الأولية لأفضل الترانزيستورات المصنوعة من السيليكون اليوم.

وقالت مجلة أبلايد فيزيكس ليترز Applied Physics Letters أن باحثي آي بي إم أجروا تحسينات على أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة. واستطاع الباحثون من خلال التجارب على الأجهزة المختلفة أن يصلوا إلى أعلى مستوى من التوصيل التبادلي (قياس للقدرة على حمل التيار الكهربائي) لأي أنبوب ترانزيستور كربوني صغير حتى الآن. إن ارتفاع معدل التوصيل التبادلي معناه أن الترانزيستور يمكنه العمل بشكل أسرع مما يؤدي إلى أن تكون الدوائر الكهربائية المتكاملة أكثر قوة. وعلاوة على ذلك، اكتشف الباحثون ان أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة تعطي معدل توصيل تبادلي يعادل ضعف النماذج الأولية الخاصة بترانزيستورات السيليكون في الوحدة الواحدة.

وبهذا الإعلان، تكون آي بي إم قد نقلت أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة- وهي أفضل وأقوى ألياف موصلة معروفة حتى الآن- خطوة جديدة باتجاه تشكيل بديل معقول لترانزيستورات السيليكون في الأجهزة التي ستنتج في المستقبل.

وقال د. فايدون افوريس مدير علوم المواد متناهية الصغر ((Nanoscale في قسم أبحاث آي بي إم "إن إثبات أن أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة تفوق من حيث الأداء الترانزيستورات السيليكون يفتح الباب لمزيد من الإبحاث المتصلة بالجدوى التجارية لأنابيب الترانزيستور الصغيرة". وأضاف أن "أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة هي بالفعل المرشح الأقوى لتحل محل السيليكون في حين لم يعد بالإمكان إنتاج الرقائق الإلكترونية الحالية بحجم أصغر مما هي عليه، وهذه عقبة مادية قد تظهر بعد نحو 10 أو 15 عاما."

ويأتي الإنجاز الذي تحقق اليوم استنادا إلى سلسلة من الاختراقات في البحوث التي حققها علماء آي بي إم باستخدام أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة في صنع أجهزة كهربائية صغيرة. ففي إبريل نيسان الماضي صارت آي بي إم أول من يطور أساليب تنتج صفوفا من أنابيب الترانزيستور الكربونية الصغيرة، متجاوزا بذلك العناء الذي يتعين تجشمه لفصل الأنابيب الصغيرة المعدنية وشبه الموصلة (مجلة ساينس، المجلد 292، العدد 5517، 27 إبريل نيسان 2001). وفي أغسطس آب أعلنت آي بي إم عن أول دائرة داخل أنبوب متناهي الصغر (مجلة نانو ليترز، 26 أغسطس آب. عدد الانترنت).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code