إبسون تتصدر قطاعها في تبني تقنية "الحلقة المفقودة"

منذ أن أعلنت شركة إبسون عن تقنيتها الريادية لمطابقة الصور المطبوعة (Print Image Matching) تم تبني هذه التقنية على نطاق واسع في كافات قطاعات السوق حيث فازت بعدة جوائز مرموقة مثل جائزة "أفضل تقنية تصويرية" المقدمة من TIPA وجائزة "ابتكار العام" المقدمة من EISA.

  • E-Mail
إبسون تتصدر قطاعها في تبني تقنية "الحلقة المفقودة" ()
 Bassam Salha بقلم  May 29, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


منذ أن أعلنت شركة إبسون عن تقنيتها الريادية لمطابقة الصور المطبوعة (Print Image Matching) تم تبني هذه التقنية على نطاق واسع في كافات قطاعات السوق حيث فازت بعدة جوائز مرموقة مثل جائزة "أفضل تقنية تصويرية" المقدمة من TIPA وجائزة "ابتكار العام" المقدمة من EISA.

هذا ويشكل اليوم محطة تاريخية هامة في سياق تطوير تقنية مطابقة الصور المطبوعة حيث تكشف إبسون عن مساهمتها في تطوير معيار مفتوح جديد هو معيار Exif 2.2 الذي يتضمن بعض الثوابت المرتكزة على تقنية مطابقة الصور المطبوعة (راجع الجدول المرفق).

يمهد هذا الإعلان الطريق أمام إبسون لمواصلة جهودها في تطوير تقنية مطابقة الصور المطبوعة حيث من المقرر أن يتم إصدار طقم قوي من تقنية كطابقة الصور المطبوعة الحالية في المستقبل القريب.

ويستخدم معيار صيغة ملفات صور الكاميرات الرقمية الساكنة (يشار إليه فيما بعد بمعيار Exif) كمعيار عالمي في مجموعة واسعة من التطبيقات مثل الكاميرات الرقمية الساكنة Digital still Camera (يشار إليه فيما بعد كـ "DSC"). وفي السنوات الأخيرة، أسهمت الزيادة في عدد نقاط البكسل في الصور الملتقطة بواسطة الكاميرات الرقمية الساكنة والجودة الأعلى للصور المطبوعة في تسجيل طلب على توفير طباعة صور أبسط وأفضل جودة. واستجابة لهذا الطلب، تم تطوير إصدار جديد من معيار Exif، هو Version 2.2، يدعم إرفاق المعلومات (يشار إليها فيما بعد كـ "Tags") ببيانات صور Exif والتي تعتبر مفيدة في تطبيقات الطباعة فضلا عن التطبيقات الأخرى مثل GPS.

تعمل الطابعات عادة على تحليل بيانات الصور ومعالجة هذه البيانات استنادا إلى افتراضات عامة حول أفضل وسيلة لمعالجة الصور. وهذه الطريقة عادة ما ينتج عنها صورا مطبوعة جيدة ولكن في بعض الأحيان، وبحسب الظروف، تكون عملية المعالجة المتبعة ليست هي المثلى بالنسبة لتلك الصورة.

وخلافا لذلك، يسمح معيار Exif Version 2.2 بمعالجة كل صورة بالشكل المناسب حيث بإمكان الطابعات الرجوع إلى المعلومات الخاصة بالتقاط الصورة والمخزنة على هيئة "tags" في الكاميرا الرقمية الساكنة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code