كانون إس 820 دي

تقدم طابعة كانون Bubble Jet S820 طباعة فائقة وجودة حازت على جوائز عديدة بسعر مناسب جدا. وتعتمد هذه الطابعة على تقنية نفث فقاعات الحبر التي تعرف باسم Bubble Jet والتي تم دمجها في طابعة كانون Bubble Jet S800 التي حازت على جوائز عديدة. وستترسخ مكانة هذه الطابعة قريبا في تصنيف أعلى جودة وأسرع طباعة للصور الرقمية وبسعر مناسب.

  • E-Mail
كانون إس 820 دي ()
 Bassam Salha بقلم  April 23, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقدم طابعة كانون Bubble Jet S820 طباعة فائقة وجودة حازت على جوائز عديدة بسعر مناسب جدا. وتعتمد هذه الطابعة على تقنية نفث فقاعات الحبر التي تعرف باسم Bubble Jet والتي تم دمجها في طابعة كانون Bubble Jet S800 التي حازت على جوائز عديدة. وستترسخ مكانة هذه الطابعة قريبا في تصنيف أعلى جودة وأسرع طباعة للصور الرقمية وبسعر مناسب.

وتجمع هذه الطابعة أعلى مستويات الجودة مثل ستة ألوان ودقة تصل إلى 2400 نقطة بالإنش وتقنية الحبر المتطورة MicroFine Droplet Technology، مع سرعة كبيرة في طباعة الصور.
وتمكنت هذه الطابعة من طباعة صفحة ملونة بقياس A4 بدقيقتين وصفحة ملونة بدون إطار بقياس 4×6 إنش خلال دقيقة. وتتفوق هذه الطابعة في سرعة العمل بمعدل ثلاثة أضعاف سرعة أقرب منافساتها من الطابعات.

وبفضل رأس الطباعة الذي يتمتع بكثافة عالية، يمكن لهذه الطابعة تقديم صفحة ملونة بالكامل بجودة الصور الفوتوغرافية. وتتيح تقنية الحبر المتطورة، وتدعى Microfine Droplet Technology، أعلى درجات التحكم في الكثافة والهيئة وتوزع الحبر. كما يعتمد نظام الحبر على أحبار هي الأخف كثافة في العالم. كما يتمتع رأس الطباعة بموزعات nozzles تزيد بعددها بخمس أضعاف عن منافساتها، مما يجعلها قادرة على توزيع قطرات حبر أكثر بالثانية الواحدة. وتعتمد الطابعة على طباعة بتمريرة واحدة باتجاهين وذلك بدقة متناهية لتقدم صورا بديعة.

وتعتمد الطابعة على تقنية الحبر الوحيد Canon Single Ink technology وهي تقنية فريدة تتيح لخزانات الحبر استبدال كل خزان لون على حدة مما يقلص من الهدر في الحبر واستهلاكه ويعزز الجدوى الاقتصادية لهذه الطابعة. حيث يتم استهلاك بعض الألوان بسرعة أكبر من غيرها ولذلك يستلزم تبديلها بالذات دون الحاجة لتبديل كامل المجموعة كما هو الحال في معظم الطابعات في هذه الفئة.

وتمتاز هذه الطابعة بتقديم صور بدون إطارات أو حدود مما يحسن مجال استخدامها في الصور. ويسمح محرك الطابعة بهذه النوعية من عمليات الطباعة بقياس 6×4 إنش بدقيقة واحدة. ولا تكتفي الصور التي تنتجها هذه الطابعة بأنها تضاهي الصور الفوتوغرافية المطبوعة بالتحميض بل تتميز أيضا بعمرها الافتراضي الذي يجعلها تدوم أطول من الصور الاعتيادية، لتصمد لحوالي 25 سنة على ورق من نوع فوتو بيبر برو.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code