أتش بي فوتوسمارت 100

أن الطلب المتزايد على الكاميرات الرقمية يتزايد بشكل سريع، ويعود السبب في ذلك إلى قرارات عدد من المصانع المنتجة لهذا النوع من الأجهزة كتخفيض الأسعار والاهتمام بالشكل الجذاب وتقديم جودة ودقة عاليتين للصور، وقد ازدادت مبيعات الكاميرات الرقمية 75% في أوروبا الغربية حيث بلغت مبيعات عام 2000 أكثر من 2.25 مليون دولار، ويتوقع أن تصل مبيعات هذه الأجهزة إلى 3.75مليون دولار أواخر العام الحالي أي بزيادة تبلغ 1.5 مليون دولار.

  • E-Mail
أتش بي فوتوسمارت 100 ()
 Bassam Salha بقلم  April 1, 2002 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أن الطلب المتزايد على الكاميرات الرقمية يتزايد بشكل سريع، ويعود السبب في ذلك إلى قرارات عدد من المصانع المنتجة لهذا النوع من الأجهزة كتخفيض الأسعار والاهتمام بالشكل الجذاب وتقديم جودة ودقة عاليتين للصور، وقد ازدادت مبيعات الكاميرات الرقمية 75% في أوروبا الغربية حيث بلغت مبيعات عام 2000 أكثر من 2.25 مليون دولار، ويتوقع أن تصل مبيعات هذه الأجهزة إلى 3.75 مليون دولار أواخر العام الحالي أي بزيادة تبلغ 1.5 مليون دولار.

وبالرغم من شعبية الواسعة التي اكتسبها التصوير الرقمي إلا أنه ما زال الكثير من الشكوك التي تمنع المستخدمين من شراء الكاميرات الرقمية، وتتحكم في قرار شراء أي كاميرا رقمية عدة عوامل كسرعة التقاط الصورة وسهولة تحميلها إلى الكمبيوتر ونشرها عبر الموقع الإلكتروني أو إرسالها إلى صديق عبر البريد الإلكتروني، ولكن ما زال الكثير من محبي التصوير يعتقدون إنه من المهم الحصول على صورة مادية حيث يمكن وضعها في إطار أو إهدائها، وبالرغم من توفر عدة طابعات مكتبية لطباعة الصور إلا أن المستخدم ما زال يواجه بعض المشاكل منها دقة قص الصورة إذا كانت مطبوعة على ورق بقياس اكبر من الصورة.
وتقدم شركة اتش بي حلا مثاليا لهذه المشكلة يتمثل في طابعة صغيرة وخفيفة الوزن وهي فوتوسمارت 100 التي يصل وزنها إلى 1.3 كيلوغرام وأبعادها إلى 218×230×115 ميليمترا وتتخصص هذه الطابعة في طباعة الصور الرقمية وإذا أراد المستخدم من طباعة الوثائق فعليه البحث عن طابعة أخرى.

وتميزت هذه الطابعة بسهولة التركيب والاستخدام ويمكن لأي مستخدم مهما كان مستوى معلوماته تقنية أن يستخدم فوتوسمارت 100، وقد تمكنا في مختبرات ويندوز من تركيب وطباعة الصور خلال 10 دقائق، وتنفرد هذه الطابعة بتقديمها خيارات أوسع للتوصيل، حيث زودت بمنفذ للناقل العام مما يسمح بوصل هذه الطابعة إلى جهاز الكمبيوتر وطباعة الصور عبره وذلك بعد تحميل الصور من الكاميرا الرقمية إلى الكمبيوتر، كما يتوفر منافذ لقراءة ثلاثة أنواع من بطاقات الذاكرة وهي التي تستخدم لتخزين الصور في الكاميرات الرقمية وهي كومباك فلاش وسمارت ميديا وشرائح الذاكرة من شركة سوني، وتستخدم هذه المنافذ للقيام بالطباعة مباشرة من بطاقة الذاكرة دون تدخل الكمبيوتر وذلك عبر اختيار رقم الصورة المراد طباعتها ثم كبس مفتاح الطباعة والانتظار لحوالي دقيقة ونصف لتحصل على صورة رائعة الدقة والجودة.
وقد اقتنعنا في غاية طرح هذه الطابعة ونعتقد إنه يجب أن يتملكها جميع مستخدمي الكاميرات الرقمية، وتحتوي المجموعة بالإضافة إلى الطابعة برنامج التثبيت والحبر ورزمة أوراق خاصة بالصور، ولكن بالرغم من أن سعر هذه المجموعة لا يتجاوز 135 دولارا غلا إنه إذا أمعنا النظر نجد بعض سبب هذا السعر الزهيد، حيث يكمن السر في أنه للحصول على جودة الصور الفوتوغرافية أو حتى افضل عليك استخدام الورق الخاص بالصور مما يعني إنه على المستخدم شراء رزمات ورق والذي ستتوفر فب الأسواق، والمشكلة الثانية التي سيواجهها المستخدم هو سعر خراطيش الحبر حيث يصل سعرها إلى 35 دولارا للخرطوشة الواحدة وتحتوي على 17 مليلتر من الحبر والتي تعتبر صغيرة الحجم.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code