إنتل تسعى لتطوير سرعة الكمبيوترات الدفترية

بعد أن نجحت مؤخراً في إنتاج وطرح معالج يعمل بسرعة 2 غيغا هرتز من الطراز بينتيوم 4 الخاص بأجهزة الكمبيوتر المكتبية، تستعد شركة إنتل -كما أكد أحد مسؤوليها- لطرح معالج بنفس السرعة من معالجات بينتيوم 4 الخاصة بأجهزة الكمبيوتر الدفترية، والتي من المتوقع أن يتم إنتاجها رسمياً خلال النصف الأول من العام القادم، وستتم عملية تصنيع شرائح المعالجة الجديدة هذه بتقنية 0.13 ميكرون.

  • E-Mail
إنتل تسعى لتطوير سرعة الكمبيوترات الدفترية ()
 Thair Soukar بقلم  August 30, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


بعد أن نجحت مؤخراً في إنتاج وطرح معالج يعمل بسرعة 2 غيغا هرتز من الطراز بينتيوم 4 الخاص بأجهزة الكمبيوتر المكتبية، تستعد شركة إنتل -كما أكد أحد مسؤوليها- لطرح معالج بنفس السرعة من معالجات بينتيوم 4 الخاصة بأجهزة الكمبيوتر الدفترية، والتي من المتوقع أن يتم إنتاجها رسمياً خلال النصف الأول من العام القادم، وستتم عملية تصنيع شرائح المعالجة الجديدة هذه بتقنية 0.13 ميكرون.

قام فرانك سبيندلير، نائب رئيس إنتل ومدير عام مجموعة المنصات المحمولة، بإجراء عرض حي لشريحة بينتيوم 4 الجديدة للمرة الأولى تم فيه اختبار الطراز ذي السرعة 2 غيغا هرتز بشكل عملي، والذي اتضح أنه يتمتع- بالإضافة إلى حجم داراته الصغير- بذاكرة مؤقتة Cache متطورة وناقل نظام أسرع إلى جانب تقنية سبيد ستيب SpeedStep الخاصة بخفض معدل استهلاك الطاقة.

وأضاف سبيندلر بأن مسألة تخفيض استهلاك الطاقة تشكل حالياً الهاجس الأكبر بالنسبة لإنتل، وتقوم الشركة في إطار ذلك بإنتاج مجموعة شرائح من نوع 850 خاصة بمعالجات بينتيوم 3 الموجهة للكمبيوترات المحمولة سعياً منها لتقليص معدل الطاقة التي تستهلكها مجموعة الشرائح إضافة إلى تلك التي تستهلكها بطاقة العرض.

يذكر أن أسرع معالجات إنتل الخاصة بالكمبيوترات الدفترية المتوفرة في الوقت الحالي لا تزيد سرعتها عن 1.13 غيغا هرتز، وهو المعالج الذي تم طرحه خلال الشهر الماضي تحت اسم تولاتين Tulatin.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code