المشاركة على ويندوز سي إي

تصل معظم البرامج والتطبيقات إلى المستخدم ضمن صيغة برمجية كاملة جاهزة للتشغيل، وبعبارة أخرى فإن كود البرمجة الذي قام مطور البرنامج بتشكيله- والذي يعرف باسم الشيفرة المصدرية- قد مر عبر برنامج خاص يدعى المجمع Compiler، مهمته تحويل تلك الشيفرة إلى صيغة مناسبة لكي يتمكن الكمبيوتر من قراءتها والتعامل معها. وفي هذه الحالة فإنه من الصعب جداً تعديل النسخة المحورة من الشيفرة...

  • E-Mail
المشاركة على ويندوز سي إي ()
 Thair Soukar بقلم  August 29, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تصل معظم البرامج والتطبيقات إلى المستخدم ضمن صيغة برمجية كاملة جاهزة للتشغيل، وبعبارة أخرى فإن كود البرمجة الذي قام مطور البرنامج بتشكيله- والذي يعرف باسم الشيفرة المصدرية- قد مر عبر برنامج خاص يدعى المجمع Compiler، مهمته تحويل تلك الشيفرة إلى صيغة مناسبة لكي يتمكن الكمبيوتر من قراءتها والتعامل معها. وفي هذه الحالة فإنه من الصعب جداً تعديل النسخة المحورة من الشيفرة، فيما تعتبر إمكانية معرفة الطريقة التي اتبعها المبرمج في إنشاء أجزاء معينة من البرنامج أمر شبه مستحيل. وتأتي هذه المسألة في صالح شركات صناعة البرامج فهي تضمن بذلك عدم تعرض شيفراتها للنسخ من قبل أطراف أخرى منافسة.

أما البرامج ذات المصادر المفتوحة فتأتي الشيفرة المصدرية الخاصة بها مدمجة كما هي إضافة إلى النسخة المحورة، مما يسمح بإجراء التعديلات والتخصيصات بسهولة وحرية، ومن وجهة نظر مطوري هذه البرامج، فإن عملية السماح للجميع بتطوير وتعديل الشيفرة المصدرية سيؤدي في النهاية إلى تطوير البرنامج وضمان خلوه من الأخطاء.

حققت البرامج والتطبيقات ذات المصادر المفتوحة شعبية كبيرة وانتشارا واسعاً نظراً لكونها تسمح للمطورين بالحصول على كود البرمجة وتعديل البرنامج كما يشاؤون أو حسب احتياجاتهم ومن ثم نشر وتوزيع النسخة المعدلة من هذا البرنامج على ساحة المطورين، وتعتبر تطبيقات لينوكس وإي كوز من أهم تلك البرامج.

ولكن على ما يبدو فإن مايكروسوفت تستعد للانضمام إلى عائلة مصممي البرامج ذات المصادر المفتوحة، فقد قامت الشركة مؤخراً بتضمين الشيفرة المصدرية الخاصة بنظام التشغيل ويندوز سي إي 3.0 CE 3.0، بصورة تسمح بالوصول إليها من قبل الجميع وإجراء التعديلات عليها، وذلك في محاولة منها لمنافسة الشركات المتخصصة في هذا النوع من البرامج، وها هي الآن- وبعد أن كانت تبدي اعتراضاً شديداً ضد تراخيص المصادر المفتوحة - تقوم بالترويج لمشروعها الجديد المسمى " تراخيص المصادر المشتركة"
"Shared Source License”، والتي سيتم بموجبها السماح للمطورين بتعديل الشيفرة المصدرية شريطة ألا يقوموا بعد ذلك بإعادة نشرها أو توزيعها لأغراض تجارية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code