سامسونغ تستعد لاقتحام أسواق هواتف الإنترنت

قامت شركة سامسونغ الكورية بتطبيق تقنية متطورة على الهاتف التقليدي كان نتيجتها تطوير هاتف الإنترنت الجديد آي تي بي- 100 ITP-100 ، الذي يمكن وصله مع شبكات الإنترنت ذات السرعة العالية مثل الشبكات المحلية LAN أو مودم ADSL. يستطيع هاتف الإنترنت الجديد من سامسونغ، استقبال وإرسال المكالمات الهاتفية، بالإضافة إلى البيانات.

  • E-Mail
سامسونغ تستعد لاقتحام أسواق هواتف الإنترنت ()
 Thair Soukar بقلم  July 25, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قامت شركة سامسونغ الكورية بتطبيق تقنية متطورة على الهاتف التقليدي كان نتيجتها تطوير هاتف الإنترنت الجديد آي تي بي- 100 ITP-100 ، الذي يمكن وصله مع شبكات الإنترنت ذات السرعة العالية مثل الشبكات المحلية LAN أو مودم ADSL. يستطيع هاتف الإنترنت الجديد من سامسونغ، استقبال وإرسال المكالمات الهاتفية، بالإضافة إلى البيانات. وكما هو معروف فإن إجراء المكالمات الهاتفية الدولية باستخدام الإنترنت يتم بتكلفة المكالمات المحلية، مما يوفر على المستخدم أكثر من 70 % من فواتير الهاتف. تستند هواتف الإنترنت على تقنية الصوت عبر بروتوكول الإنترنت VoIP ، وهي تقنية تتيح نقل الصوت والبيانات معاً خلال خط واحد، مخفضة بذلك تكاليف المكالمات الهاتفية بشكل كبير.

وفي إطار ذلك عقدت سامسونغ إلكترونيكس اتفاقية لتزويد هواتف الإنترنت مع شركة لوسينت تكنولوجي وذلك بغية اقتحام الأسواق الأمريكية. وخلال شهر مايو/ أيار الماضي، قامت سامسونغ باستكمال اختبارات الموائمة لهواتفها الجديدة مع أنظمة الاتصالات العالمي AG Communication Systems. وستبدأ الخدمة التجريبية لهذه الهواتف مع بداية شهر أغسطس/ آب القادم، فيما تتوقع الشركة بدء الطرح التجاري لتلك الهواتف خلال شهر سيبتيمبر/ أيلول المقبل.

ونظراً لتزايد إنتشار هواتف الإنترنت بين الشركات خلال الفترة الأخيرة، وتوقع تحول المزيد من الشركات العالمية إلى نظام هواتف الإنترنت، فإن سامسونغ تخطط لتصدير أكثر من 20 ألف هاتف إنترنت هذه السنة إلى أسواق شمال أمريكا، وتطمح لأن يصل الرقم إلى مليون هاتف مع حلول العام 2004. كما تسعى الشركة إلى الاستحواذ على 20 % أو أكثر من أسواق هواتف الإنترنت العالمية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code