التعليم الإلكتروني عبر الإنترنت يحقق المعايير المطلوبة

من بين جملة الفوائد التي لا تحصى للإنترنت، فإنها بلا شك التقنية التي أشعلت ثورة تعليمية لم يسبق لها مثيل في العالم الحديث، فبفضلها أصبح بالإمكان التعلم عن بعد في عدد كبير من الجامعات وبلغات مختلفة وأقسام كثيرة، كما غدت إمكانية التسجيل في الجامعات العالمية العريقة أمراً سهل المنال لا يضع للعمر أو المكان أي اعتبار، بعد أن كان حلماً يصعب تحقيقه، وها هي معظم الجامعات والمدارس في العالم توفر مقرراتها ومناهجها للجميع بشكل مباشر على الإنترنت...

  • E-Mail
التعليم الإلكتروني عبر الإنترنت يحقق المعايير المطلوبة ()
 Thair Soukar بقلم  June 27, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يشهد قطاع التعلم الإلكتروني انتعاشاً ملحوظاً وتطوراً مستمراً لم يتأثر بالكساد الاقتصادي وانخفاض العائدات الذين تعاني منهما معظم الشركات الناشئة في القطاعات التقنية الأخرى، وقد أظهرت الشركات المتخصصة بالتعلم الإلكتروني تفوقاً واضحاً على الشركات ذات الصناعات التقنية الأوسع، ومن المتوقع أن تحظى تلك الشركات بمزيد من التقدم والنجاح وفقاً لتقارير وردت مؤخراً.

تتفاوت اختصاصات شركات التعلم الإلكتروني بين مجموعة متنوعة من الخدمات، مثل الحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال بشكل مباشر عبر الإنترنت، أو منح الشهادات التقنية للمبرمجين والمتخصصين في مجال تقنية المعلومات وغير ذلك من المزايا الرائعة، وحتى المدارس الوزارية تتجه نحو هذا القطاع أيضاً، إضافة إلى جمعية مدارس اللاهوت التي تقوم بدورها بالإجراءات اللازمة وتوفير المعايير المطلوبة لطرح برامج معترف بها للدارسة عن بعد.

ووفقاً لبعض الدارسات والأبحاث المتخصصة، تبين أن نسبة 48% من المعاهد والجامعات التقليدية كانت قد طرحت مناهجها بشكل مباشر على الإنترنت في العام 1998، في حين ارتفعت النسبة إلى 70 % في العام 2000، وفي المقابل هنالك جامعات لا تقدم خدماتها ومناهجها سوى عن طريق الإنترنت مثل جامعة إنجل وودEnglewood وكولو Colo و كابيلا Capella.

ومن المتوقع أن تحقق صناعة التعلم الإلكتروني المباشر عبر الإنترنت نمواً كبيراً من 6.3 مليار دولار في العام 2001 إلى أكثر من 23 مليار دولار في العام 2004، وذلك حسبما أظهرته الدراسات التي قامت بها مجموعة آي دي سي لأبحاث السوق، مستندة بذلك على التطور الكبير في قطاع الأعمال الإلكترونية وازدياد الطلب على المحترفين والمتخصصين. ومن جهتها تقوم كل من أوراكل وساب وغيرهما من الشركات المنتجة للبرامج بالانضمام لهذا القطاع الهام وتصميم المنتجات المناسبة له.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code