انتعاش ملحوظ في سوق الكاميرات الرقمية

تسيطر أربع شركات يابانية كبرى - هي سوني وفوجي وأوليمبوس وكانون- على قرابة 25 في المائة من السوق العالمي للكاميرات الرقمية، في الوقت الذي يشهد فيه السوق الأمريكي منافسة قوية بين شركتي كوداك وإتش بي. وعلى ما يبدو فإن سوق الكاميرات الرقمية لم يتأثر بالركود الذي أصاب أسواق الكمبيوتر والهاتف المحمول، إذ ما تزال...

  • E-Mail
انتعاش ملحوظ في سوق الكاميرات الرقمية ()
 Thair Soukar بقلم  June 16, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تسيطر أربع شركات يابانية كبرى - هي سوني وفوجي وأوليمبوس وكانون- على قرابة 25 في المائة من السوق العالمي للكاميرات الرقمية، في الوقت الذي يشهد فيه السوق الأمريكي منافسة قوية بين شركتي كوداك وإتش بي. وعلى ما يبدو فإن سوق الكاميرات الرقمية لم يتأثر بالركود الذي أصاب أسواق الكمبيوتر والهاتف المحمول التي تعاني من فتور شديد بعد فترة طويلة من النمو الملحوظ على مدى السنوات الماضية، إذ ما يزال سوق الكاميرات الرقمية القطاع الأسرع نمواً في عالم الأجهزة الإلكترونية الموجهة للمستهلك.

وتسعى الشركات اليابانية التي تنتج ما يزيد عن 75 في المائة من الكاميرات الرقمية في العالم إلى تعزيز حصتها في الأسواق التي تشهد تحسناً بارزاً، فيما يلعب انخفاض الأسعار وجودة الصور التي تقدمها مثل هذه الكاميرات دوراً كبيراً في اجتذاب المزيد من المستهلكين.

ومن جهة أخرى يتوقع المحللون أن يشهد هذا القطاع الصناعي عملية غربلة ستؤدي في النهاية إلى تقليص عدد الشركات المصنعة وتعرض هوامش الأرباح لجملة من الضغوط.

وعلى الرغم من أن التوجه نحو التقنية الرقمية في التصوير سيؤدي بالتأكيد إلى تدهور سوق أفلام الكاميرات التقليدية كتلك التي تنتجها فوجي وكوداك، ولكن في المقابل فإن ذلك سينعش أسواق أخرى مثل الطابعات وملحقاتها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code