هل تتجه السعودية إلى الخصخصة؟

لا يغفل على أحد الثورة التقنية التي تعيشها المملكة العربية السعودية حاليا، فنشاط قطاع الاتصالات والتقنية في تطور مستمر. ولكن هل تستطيع المملكة إعادة تأهيل البنية التحتية الخاصة بالاتصالات؟ أم أن هنالك حاجة لاتخاذ قرارات هامة وحاسمة بخصوص الاستثمارات الأجنبية في هذا القطاع ؟

  • E-Mail
هل تتجه السعودية إلى الخصخصة؟ ()
 Nicola Hanna بقلم  May 21, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقوم المملكة العربية السعودية حاليا بدراسة جدية حول إمكانية فتح سوق الاتصالات أمام الاستثمارات الغربية. وتهدف هذه الخطوة إلى زيادة حدة التنافس في هذا القطاع مما يعود بالفائدة على المملكة وعلى المستخدمين.

وقد جاء على لسان السيد عبد العزيز السوايغ، عضو مجلس الشورى السعودي: "أن المجلس رفع مذكرة تتضمن اقتراح حول خصخصة قطاع الاتصالات في المملكة وكسر الاحتكار المفروض، وينتظر البت في هذه المذكرة من قبل الحكومة" .

وتتضمن هذه المذكرة بالإضافة إلى طلب كسر الاحتكار وفتح سوق الاتصالات أمام الشركات الأجنبية إنشاء جهات مستقلة تقوم بعملية الرقابة على الاتصالات بجانب الدور الذي تلعبه وزارة البريد والهاتف بهذا الخصوص. ولن تنقص هذه الجهات من دور الوزارة، بل ستبقى الوزارة محتفظة بمكانتها وقوتها على صعيد الاتصالات.

وقد رد مجلس الشورى حول الاستفسارات الموجهة له عن سبب رفع هذه المذكرة، بأن الهدف الأساسي هو زيادة حدة التنافس في سوق الاتصالات مما يؤدي إلى رفع مستوى الخدمات وتسريع دوران عجلة التطور في هذا القطاع. كما وأنه سيصبح بالإمكان توفير كافة المتطلبات التي تحتاجها القطاعات الأخرى بشكل أسرع من قبل.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code