آي بي إم تستعد لتغيير مفهوم صناعة شاشات الكريستال السائل

قام بعض العلماء والخبراء في شركة آي بي إم باكتشاف طريقة جديدة لتركيب ورصف جزيئات الكريستال داخل اللوحات المسطحة الخاصة بشاشات العرض من نوع الكريستال السائل LCD، الأمر الذي من شأنه تطوير نوعية وأداء الشاشة فضلاً عن تخفيض تكاليف تصنيعها بشكل كبير...

  • E-Mail
آي بي إم تستعد لتغيير مفهوم صناعة شاشات الكريستال السائل ()
 Thair Soukar بقلم  May 6, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قام بعض العلماء والخبراء في شركة آي بي إم باكتشاف طريقة جديدة لتركيب ورصف جزيئات الكريستال داخل اللوحات المسطحة الخاصة بشاشات العرض من نوع الكريستال السائل LCD، الأمر الذي من شأنه تطوير نوعية وأداء الشاشة فضلاً عن تخفيض تكاليف تصنيعها بشكل كبير.

وصرحت الشركة بأنها ستشرع بتنفيذ هذه الخطوة بشكل كامل وتنتج شاشات كريستال سائل تعمل بالتقنية الجديدة هذه مع انتهاء العام الحالي، وأعربت الشركة أيضاً عن إمكانية ترخيص هذه التقنية لبعض منتجي هذا النوع من شاشات العرض.

ويتجلى مبدأ تقنية آي بي إم الجديدة في رصف الشعاع الذري Atomic Beam Alingnment، التقنية التي ستحل محل تقنية الاحتكاك القديمة المستخدمة في تصنيع شاشات الكريستال السائل LCD والتي ظهرت أول مرة في العالم قبل ما يقارب 95 عاماً من الآن وذلك عندما لوحظ أن حك بعض المواد المصنعة كيميائياً مع قطعة قماش من المخمل يولد تفاعلاً كيميائياً ينتج عنه كريستال سائل.

ونظراً لأنه لم يكن بالإمكان صناعة شاشات الكريستال السائل بدون تقنية رصف الكريستال Crystal Alingmentm ، فقد اضطر جميع منتجي تلك الشاشات لاستخدام تقنية الاحتكاك تلك لمدة عشرين عاماً وذلك من أجل صناعة شاشات الكميبوترات الدفترية والهواتف المحمولة.

ولطالما كانت تقنية الإشعاع الذري المجرد من الاحتكاك الهم الشاغل لجميع العلماء والمطورين في عالم صناعة شاشات الكريستال السائل والبديل الأفضل لتقنية الاحتكاك القديمة، حسب آي بي إم التي أضافت أيضاً بأن مساوئ التقنية القديمة تتجلى أيضاً في أن عملية الاحتكاك المستندة عليها تلك التقنية غير معرفة تماماً بشكل علمي الأمر الذي أدى بالتالي إلى صعوبة تطوير مثل هذه التقنية أو تبسيطها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code