مايكروسوفت تساهم في تنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية في مصر

تعزم الحكومة المصرية على تبني أنظمة الكمبيوتر وتطبيقاته في إداراتها ومؤسساتها وذلك بغية تسهيل الأمور وتبسيط المعاملات للشعب. وتقوم الحكومة الآن بالتعاون مع شركة مايكروسوفت بالخطوة الأولى نحو التحول إلى الحكومة الإلكترونية والتي تهدف إلى إلغاء الروتين وحكم المكاتب وتسريع عملية اتخاذ القرار ضمن المؤسسات الحكومية...

  • E-Mail
مايكروسوفت تساهم في تنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية في مصر ()
 Thair Soukar بقلم  April 29, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تعزم الحكومة المصرية على تبني أنظمة الكمبيوتر وتطبيقاته في إداراتها ومؤسساتها وذلك بغية تسهيل الأمور وتبسيط المعاملات للشعب. وتقوم الحكومة الآن بالتعاون مع شركة مايكروسوفت بالخطوة الأولى نحو التحول إلى الحكومة الإلكترونية والتي تهدف إلى إلغاء الروتين وحكم المكاتب وتسريع عملية اتخاذ القرار ضمن المؤسسات الحكومية.

ويتلخص دور شركة مايكروسوفت في تزويد الحكومة المصرية بكافة الخدمات الاستشارية اللازمة وتقديم يد العون للقاهرة كي تتمكن من تطوير استراتيجيتها الكاملة المتعلقة بعملية التحول إلى الحكومة الإلكترونية.

وحول المبادرة المصرية تلك يقول ستيف بالمر، رئيس مجلس إدراة شركة مايكروسوفت:" تدل المبادرة المصرية هذه بوضوح على التزام الحكومة وسعيها الجاد لمواكبة التطور التقني وتقدم الاتصالات الشبكية وذلك عن طريق تطبيق أحدث التقنيات التي من شأنها توفير خدمات جديدة ومتطورة لكافة الشعب بسرعة وفعالية".

ويضيف بالمر: " ولا تقتصر فائدة هذه الخطوة المتميزة من الحكومة المصرية على تقديم تسهيلات فاعلة فيما يخص الاتصال بين المؤسسات الحكومية فحسب، بل ستساهم أيضاً بشكل كبير في انتشار الإنترنت بين أفراد الشعب".

ومن جهته صرح الدكتور أحمد ناصيف، وزير مصر للاتصالات وتقنية المعلومات قائلاً:" الهدف من وراء هذا المشروع الضخم هو تأمين الوسائل التقنية المتطورة التي من شأنها إنجاز معاملات وطلبات المواطنين من وعبر كافة دوائر ومؤسسات الدولة بسرعة وبساطة. ولا شك بأن اختيارنا لشركة مايكروسوفت التي تعمل يداً بيد مع فريق عملنا الوطني لتنفيذ هذا المشروع سيكون له أثر كبير في إنجاز المشروع على أكمل وجه".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code