صراع جديد في سوق المعالجات

يشهد سوق معالجات الكمبيوتر تنافسا شديدا هذه الأيام، فما تلبث شركة أن تقوم بطرح معالج فائق السرعة حتى تقوم شركة أخرى بطرح آخر يفوقه سرعة وفعالية.

  • E-Mail
صراع جديد في سوق المعالجات ()
 Nicola Hanna بقلم  April 26, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


انتاب مستخدمو الكمبيوتر ذهولا كبيرا عندما قامت شركة أي إم دي بطرح معالج بسرعة 1.33 غيغاهرتز وظنوا أن شمس إنتل قد شارفت على المغيب. فبعد قيام إنتل بطرح بنتيوم 4 1 غيغاهرتز في الأسواق لم يسمع عنها أي جديد، ومن هنا بدأ الشك يساور نفوس المستخدمين.

وقد رأت إنتل أنه يجب عليها القيام بخطوة إيجابية تجاه احتدام المنافسة وإثبات قدراتها. ومن هنا جاء إعلان شركة إنتل عن طرح معالجها الجديد بينتيوم 4 بسرعة 1.7 غيغاهرتز . وبهذا الإعلان تكون إنتل أشعلت فتيل المنافسة من جديد في سوق المعالجات.

لم تكتف إنتل بطرح هذا المعالج فقط، بل اتخذت عدة قرارات جذرية بحقها أن تغير مجربات هذا السوق. وكانت أولى هذه الخطوات عزمها مجددا على طرح معالج جديد في الربع الأخير من العام الحالي ولكنه هذه المرة بسرعة 2 غيغاهرتز، فهل سيحتمل السوق؟

كما وأنها قررت تخفيض أسعار منتجاتها مع نهاية الشهر الجاري محاولة استعادة سيطرتها على سوق المعالجات في العالم، فهل ستقف شركة إي إم دي مكتوفة الأيدي أمام هذا التحدي الجديد؟ الأيام وحدها كفيلة بالرد ، ولكن مهما كانت النتائج ، فإنها جميعها ستنصب في مصلحة المستخدم .

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code