قلم يزخر بكافة التقنيات الرقمية الحديثة

في غضون اشهر من الآن سيشهد العالم طرح قلم فريد من نوعه يجمع بين طياته كل ما توصلت إليه تقنية المعلومات من ابتكارات. ويشكل هذا القلم إضافة إلى الورق الخاص به منصة متطورة يمكن من خلالها إرسال كل ما تكتبه على الورق إلى كافة الأجهزة اللاسلكية الأخرى...

  • E-Mail
قلم يزخر بكافة التقنيات الرقمية الحديثة ()
 Thair Soukar بقلم  April 2, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


في غضون اشهر من الآن سيشهد العالم طرح قلم فريد من نوعه يجمع بين طياته كل ما توصلت إليه تقنية المعلومات من ابتكارات. ويشكل هذا القلم إضافة إلى الورق الخاص به منصة متطورة يمكن من خلالها إرسال كل ما تكتبه على الورق إلى كافة الأجهزة اللاسلكية الأخرى. ومع ظهور هذا القلم سيغدو بالإمكان تخزين و إرسال النصوص والرسوم المنجزة بخط اليد إلى أي مكان في العالم بطريقة أكثر تطوراً وسلاسة من أي وقت مضى.

ويأتي هذا القلم على شكل قلم حبر عادي إلا أنه مجهز بجهاز إرسال واستقبال (Transceiver) يعمل بتقنية بلوتوث اللاسلكية بالإضافة إلى بطارية وحبر وكاميرا ومعالج ووحدة ذاكرة. وبإمكان المستخدم رؤية كل ما يقوم بكتابته بواسطة هذا القلم المميز في حين تقوم الكاميرا بالتقاط الصور بينما يقوم جهاز الإرسال والاستقبال بنقل المعلومات من القلم إلى الأجهزة الأخرى مثل الهاتف المحمول أو الفاكس أو أي نوع من الكمبيوترات.

وريشة الكتابة الخاصة بهذا القلم مطابقة لريشة القلم العادي، كما وتتم عملية تشغيل القلم وإيقافه بمجرد وضع الغطاء أو نزعه. ويعمل أنوتو على بطارية قابلة للشحن مثله مثل الهاتف المحمول. والهدف الأساسي من هذه التكنولوجيا الفذة هو تسهيل عملية دمج الخط أو كتابة اليد مع وسائل الاتصال المتطورة مما سيساعد على بناء قاعدة معلومات تمكن من إرسال كل ما يكتب على الورق إلى أي مكان في العالم. ويعد هذا الابتكار صلة الوصل اللاسلكية بين يد المستخدم والعالم بأسره.

وقد أتت تسمية هذا القلم من الكلمة اللاتينية أنوتو Anoto التي تعني " تدوين الملاحظات", والجدير بالذكر أن المعلومات المنقولة عبر قلم أنوتو تبقى آمنة منذ لحظة انطلاقها إلى أن تصل إلى الجهة المقصودة.

ولا يتجاوز وزن القلم الواحد من الجيل الأول من أقلام أنوتو 45 غراماً وهي تستعمل مثل أقلام الحبر العادية، ومن المستحيل محو الكتابة ضمن حدود الورقة. ويرى المسؤولون في الشركة أن ثمن القلم ضئيل نسبة إلى قدراته ولن يصل إلى المائة دولار.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code