الإنترنت عبر أسلاك الكهرباء

الاتصال بالإنترنت من خلال مقبس الكهرباء تكنولوجيا واعدة اختبرتها مجموعات أوروبية عدة وباتت شبه جاهزة، إلا أن عقبات تقنية وقانونية عدة قد تحول دون تطويرها على نطاق واسع...

  • E-Mail
الإنترنت عبر أسلاك الكهرباء ()
 Thair Soukar بقلم  April 2, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يتم الآن عرض مميز لتقنية الوصول إلى الإنترنت عبر أسلاك الكهرباء والتي أطلقت عليها شركة ار دبليو اي الألمانية لتصنيع الطاقة اسم "باورلاين" في المعرض العالمي للمعلوماتية والاتصالات اللاسلكية في مدينة هانوفر في ألمانيا. وحسب ما جاء عن مبتكري هذه التقنية فإنها ستتيح سرعة أكبر بعشرين مرة على الأقل من تلك المحققة عبر المودم.

وأوضح أحد المسؤولين في شركة آر دبليو أي بأن الاتصال وفق هذه التقنية يتم من خلال وصل مودم خاص بحجم راديو السيارة تقريباً مع أي مقبس كهرباء مجهز بتقنية باور لاين وبالتالي لن تعود هناك أي حاجة لخطوط الهاتف للاتصال بالإنترنت.

ومن المفترض أن تصبح هذه التقنية متوفرة للجميع وبالفعل فقد بدأت الشركة بتسويقها تجاريا من خلال المعرض حيث اجتذبت هذه التقنية الكثير من الزائرين إليها. وهي تتوقع استقطاب أكثر من عشرين ألف مشترك في مدينة ايسن، مقر الشركة المبتكرة.

وتقترح الشركة رسم اشتراك مقداره 22 دولارا أميركيا شهريا بما في ذلك المودم واستهلاك 250 ميغا بايت. أي اتصال لا محدود للمستخدمين الذي يكتفون بتصفح مواقع الإنترنت. أما المستخدمين الذين يقومون بتحميل موسيقى إم بي ثري مثلا، فعليهم دفع عشر سنتات أميركية تقريبا لكل ميغا بايت إضافي، كلما تجاوزوا حدود ال250 ميغا بايت.

أما المودم الذي تسوقه آر دبليو أي فتقوم بتصنيعه مجموعة أسكوم السويسرية. وعلى ما يبدو فإن عدم القدرة على السيطرة على إنترنت الكهرباء هو السبب في تأخير إقرارها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code