شارب تنافس بالم بسلاح لينوكس وجافا

أعلنت شارب عن مبادرتها لإزاحة صدارة كمبيوترات بالم في سوق هذه الفئة من الكمبيوترات المحمولة لاستعادة أمجادها الغابرة كشركة رائدة في مجال الكمبيوترات والأجهزة المحمولة. ورغم أن صدارة شارب قد انتهت في الولايات المتحدة وأوروبا إلا أنها لا تزال الشركة المتصدرة في سوق اليابان...

  • E-Mail
شارب تنافس بالم بسلاح لينوكس وجافا ()
 Thair Soukar بقلم  March 29, 2001 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شارب عن مبادرتها لإزاحة صدارة كمبيوترات بالم في سوق هذه الفئة من الكمبيوترات المحمولة لاستعادة أمجادها الغابرة كشركة رائدة في مجال الكمبيوترات والأجهزة المحمولة. ورغم أن صدارة شارب قد انتهت في الولايات المتحدة وأوروبا إلا أنها لا تزال الشركة المتصدرة في سوق اليابان, لكن موقعها يتعرض لتهديد من قبل بالم والأجهزة التي تحمل تراخيصه وكل شركات أجهزة بوكيت بي سي بما فيها الخصم العتيد كاسيو.

وتأتي محاولة شارب في استعادة مجدها من خلال تقديمها لجافا ولينوكس، ووجدت شارب أن عليها تقديم نظام التشغيل الخاص بها زوروس في السوق اليابانية بينما ستقوم بتقديم لينوكس في الأسواق الأخرى، وستكون جافا صلة الوصل بين هذين النظامين. وقامت شركة أنظمة التشغيل المضمنة تاو بترخيص تقنية جافا الخاصة بها لشركة شارب وإصدار جافا هذا Java Technology Edition JTE هو جهاز تحويل Compiler سريع وآلة افتراضية في الزمن الحقيقي. ولقد تم تصميمها للأنظمة المتضمنة ولذلك سيمكن لشركة شارب أن تعتمدها بسرعة في نظام زوروس وفيما بعد في نظام لينوكس. وتؤمن جافا لشارب واجهة تطبيق API متناسقة لمطوري التطبيقات تتيح لهم الكتابة على كلا الإصدارين في أجهزة زوروس وسيكون إصدار لينوكس أساس الطرز المختلفة الثلاثة وهي جهاز مساعد شخصي PDA وهاتف لسوق GSM الأوروبي وجهاز كمبيوتر محمول يعتمد لينوكس لكل من الولايات المتحدة وأوروبا.

وتهتم شارب بجافا لأنها ترى أن أساس نجاح بالم تمثل في توفر تطبيقات الطرف الثالث لجعل المنتج سهلاً على المستخدمين. وستكون جافا محركاً قوياً في توسع زوروس العالمي. كما ستقوم شارب بنشر جافا في كل منتجاتها الخاصة بالاتصالات من أجهزة الهاتف والفاكس إلى الكمبيوترات وتستخدمها لتقديم واجهة استخدام موحدة لكل تلك الأجهزة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code